أصيب ما لا يقل عن 19 شخصا بجروح، بينهم أربعة إصاباتهم خطرة، أمس الخميس بعد انفجار ناتج عن ما يبدو أنه تسرب للغاز، أدى إلى انهيار ثلاثة مبان واندلاع حريق ضخم في حي إيست فيليدج وسط نيويورك.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن رئيس البلدية بيل دي بلاسيو، قوله إن الدلائل الأولية تشير إلى أن الحادث ناجم عن انفجار غاز بسبب أعمال سباكة كانت تقام داخل أحد مباني الحي، مما خلف جرحى بعضهم في حالة حرجة.

ومن بين المصابين بجروح خطيرة، شخصان أصيبا بحروق بالغة خصوصا في جهاز التنفس، وثالث قذفه الانفجار.

من جهتها، ذكرت وكالة رويترز أن المبنى المؤلف من خمسة طوابق انهار بعد الساعة الثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي، بعد أن اندلعت فيه النيران بسرعة، بينما أعلنت إدارة الإطفاء أن الحريق من الدرجة السابعة. 

وقد شهدت منطقة الانفجار حضورا مكثفا لرجال الإطفاء الذين عملوا على إخماد النيران في المباني المتضررة، التي يسكنها عدد من الطلاب والمقيمين منذ فترة طويلة بالقرب من جامعة نيويورك.

وعقب اندلاع الحريق بخمس ساعات، ذكرت متحدثة باسم فرق الإطفاء لوكالة الصحافة الفرنسية أن هناك أكثر من مائتي إطفائي عملوا على السيطرة على الحريق.

وأضافت أن المبنيين الملاصقين للمبنى الذي اندلع فيه الحريق انهارا كليا، في حين أصيب مبنى رابع بأضرار جسيمة.

تجدر الإشارة إلى أن شبكة الغاز الطبيعي في نيويورك الممتدة بطول عشرة آلاف كيلومتر، يبلغ عمرها 56 عاما.

المصدر : وكالات