أعلنت السلطات الأميركية أنها اعتقلت جنديا بالحرس الوطني وقريبا له بتهم التخطيط لمساندة تنظيم الدولة الإسلامية ومهاجمة منشآت عسكرية بولاية إلينوي.

وقالت وزارة العدل في بيان أن الجندي حسن إدموندز ( 22 عاما) أوقف الأربعاء بمطار ميدواي الدولي في شيكاغو أثناء محاولته التوجه إلى مصر، بينما اعتقل قريبه جوناس إدموندز (29 عاما) بمنزله في مدينة أورورا بولاية إلينوي في الوقت نفسه.

ووفق البيان فإن الرجلين يشتبه في أنهما خططا لشن حرب باسم تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرا إلى أن حسن إدموندز كان ينوي وضع قدراته التدريبية في خدمة مقاتلي تنظيم الدولة بالخطوط الأمامية في سوريا والعراق.

أما جوناس فقد خطط لارتداء البزة العسكرية لقريبه لمهاجمة قاعدة بشمال إلينوي بعد مغادرة الأخير للولايات المتحدة وفق الوزارة. وأوضح البيان أن الشابين أوقفا بعدما كشفا خطتهما لعميل سري لمكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي).

وأوقف الرجلان بتهم التآمر لتقديم دعم مادي لمنظمة "إرهابية" أجنبية، وقد يحكم عليهما بالسجن 15 عاما وغرامة قد تصل إلى 250 ألف دولار في حالة إدانتهما.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا لشن ضربات جوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية بكل من العراق وسوريا, ومؤخرا دعت البحرية الأميركية (مارينز) طواقمها لـ"توخي الحذر" بعدما نشر التنظيم لائحة بأسماء وصور مائة جندي أميركي وعناوينهم بالولايات المتحدة، ووجه أنصاره المقيمين بأميركا إلى قتلهم.

المصدر : وكالات