إيران تدين "عاصفة الحزم" باليمن وتدعو لوقفها
آخر تحديث: 2015/3/26 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/26 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/6 هـ

إيران تدين "عاصفة الحزم" باليمن وتدعو لوقفها

محمد جواد ظريف طالب بوقف العملية العسكرية التي تنتهك سيادة اليمن وفق قوله (رويترز/أرشيف)
محمد جواد ظريف طالب بوقف العملية العسكرية التي تنتهك سيادة اليمن وفق قوله (رويترز/أرشيف)

عبرت إيران عن إدانتها للغارات التي نفذتها السعودية ليلا في اليمن ضد مواقع للحوثيين ضمن عملية "عاصفة الحزم" ودعت إلى الوقف الفوري للهجوم الذي رأت أنه يتناقض مع مبادئ القانون الدولي.

وأكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف أن الضربات الجوية بقيادة السعودية "ستؤدي إلى إراقة الدماء وتنتهك سيادة اليمن" وطالب بوقف فوري للعمليات العسكرية، مشيرا إلى أن بلاده ستبذل كل الجهود الضرورية لاحتواء الأزمة في اليمن، وفق ما نقلته وكالة الطلبة للأنباء.

وكانت الخارجية الإيرانية قد أدانت في بيان العملية العسكرية ووصفتها بأنها "خطوة خطيرة" مشيرة إلى أن "العدوان العسكري السعودي" يتناقض مع القانون الدولي وينتهك "المسؤوليات الدولية والسيادة الوطنية".

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية مرضية أفخم في بيان أن هذا العمل العسكري يمكن أن "يزيد من تعقيد الوضع واتساع الأزمة والقضاء على فرص التوصل إلى حل سلمي للخلافات الداخلية في اليمن".

ودعت أفخم إلى ضرورة تمسك الأطراف كافة بالحلول الوطنية الناتجة عن الاتفاق بين الأحزاب والكتل السياسية في اليمن، مطالبة في الوقت نفسه بوقف فوري للغارات الجوية وكافة الأعمال العسكرية التي تستهدف اليمن وشعبه وفق قولها.

إحدى القذائف تسقط على معسكر ريمة حميد بمنطقة سنحان معقل جنوب صنعاء (الجزيرة)

وقف الحرب
وأعربت المسؤولة الإيرانية عن بالغ قلقها من تزايد ما وصفتها بالنشاطات "الإرهابية" باليمن، مشيرة إلى أن من أبرز تداعيات هذا الهجوم العسكري أنه سيكون اتساع لرقعة "الإرهاب" والتطرف لتشمل مناطق أخرى بالمنطقة، وفق قولها.

وفي أول موقف رسمي إيراني من عملية "عاصفة الحزم" كان رئيس لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى علاء الدين بروجردي قد أكد أن "نار الحرب على اليمن سترتد على السعودية" داعيا إلى وقف العمليات العسكرية.

وأكد بروجردي أن ما سماه "إشعال النار" سيترك عواقب خطرة، وأن العالم الإسلامي سيتعرض لأزمة كبيرة نظرا إلى حساسية هذه المنطقة، وأن نار هذه الحرب سترتد على السعودية نفسها لأن الحرب لن تبقى محدودة في نقطة واحدة، وفق رأيه.

كما اتهم المسؤول الإيراني واشنطن، مؤكدا أن "أميركا التي تقود النيران المستعرة في المنطقة دعمت هذا التحرك، ولا شك أن السعودية وبعض الدول الأخرى في مجلس التعاون الخليجي ما كانت لتخوض تحركا بدون إذن الولايات المتحدة".

وفي سياق الموقف الرافض للعملية العسكرية ضد الحوثيين باليمن، اعتبرت وسائل الإعلام الإيرانية أن ما يحصل يعتبر "عدوانا أميركيا سعوديا". وركزت على اعتباره عملا ينتهك سيادة اليمن ويخالف القانون الدولي.

المصدر : وكالات

التعليقات