قتلت طائرات باكستانية اليوم الأربعاء ثلاثين من مسلحي حركة "لشكر الإسلام" في هجوم صاروخي بمنطقة خيبر الجبلية (شمال غرب البلاد)، بينهم متحدث باسم حركة طالبان باكستان، بينما قتلت طائرات أميركية مسيرة عشرين من مسلحي طالبان باكستان شمال شرق أفغانستان اليوم أيضا.

وقال مسؤولو المخابرات الباكستانية إن الهجوم الذي قُتل فيه مسلحو حركة لشكر الإسلام جرى بمنطقة سيباه القريبة من الحدود الأفغانية، وإن القتلى بينهم المتحدث باسم حركة طالبان باكستان صلاح الدين الأيوبي.

وقال أعضاء في طالبان باكستان إنه ليس بإمكانهم تأكيد أو نفي رواية مسؤولي المخابرات، وقالوا إنهم يتحرون الأمر.

من جهة أخرى، قال مسؤولو المخابرات أيضا إن طائرة أميركية مسيرة قتلت عشرين من حركة طالبان باكستان في هجومين متقاربين زمنيا في كونر (شمال شرق أفغانستان)، مضيفين أن ستة أو سبعة من كبار قادة طالبان قتلوا، وقد نفت طالبان ذلك.

وقال إحسان الله إحسان المتحدث باسم فصيل في حركة طالبان الباكستانية إنه في كونر مع آخرين، وإن مقاتليهم وقادتهم لم يقتلوا في ضربة بطائرة مسيرة.

يُشار إلى أن سلاح الجو الباكستاني ظل يقصف مواقع في وادي تيراه بمنطقة خيبر القبلية حيث يوجد مقاتلو طالبان باكستان وحركة لشكر الإسلام المتحالفة معها منذ أيام، ويقول الجيش إنه قتل عشرات المسلحين.

المصدر : وكالات