شنت طائرة أميركية مسيرة غارة على -ما وصف بأنه معاقل للإسلاميين- بإقليم ننغرهار الأفغاني في منطقة خيبر القبلية جنوب شرق أفغانستان، ما أسفر عن مقتل تسعة مسلحين على الأقل على ارتباط بحركة طالبان الباكستانية.

وذكرت مصادر أمنية باكستانية أن خمسة من عناصر "عسكر الإسلام" المجموعة المسلحة المتمركزة في منطقة خيبر القبلية، وأربعة من قادة طالبان الباكستانيين، قتلوا في تلك الغارة التي وقعت الاثنين.

وأعلنت مجموعة عسكر الإسلام التي يتزعمها منغل باغ -مؤخرا- انضمامها لحركة طالبان الباكستانية التي تقاتل حكومة إسلام آباد.

وأكدت المهمة الجديدة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان -في تصريحات نشرتها وكالة الصحافة الفرنسية- شن "ضربات محددة الأهداف" في قطاع نايزان، لكنها لم تتحدث عن حصيلة.

وجرت هذه الغارة الجديدة، بينما يقوم الرئيس الأفغاني أشرف غني، بزيارته الرسمية الأولى للولايات المتحدة، يبحث خلالها الجدول الزمني لانسحاب أكثر من 12500 جندي أجنبي، منهم عشرة آلاف أميركي ما زالوا منتشرين بالبلاد.

المصدر : وكالات