قالت سلطات باريس إنها لا تستبعد أي فرضية بشأن سقوط الطائرة الألمانية صباح أمس الثلاثاء جنوبي فرنسا والذي أدى لمقتل جميع ركابها البالغ عددهم 150 شخصا, كما أعلنت العثور على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إنه تم العثور على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة، وأكد أنه تم تسليمه للمحققين.

وأفاد مدير مكتب الجزيرة في باريس عياش دراجي بأن عملية البحث توقفت بسبب حلول الليل وصعوبة المنطقة، مشيرا إلى أنه لا بد من العثور على الصندوق الآخر لمعرفة التفاصيل الأخيرة.

وأضاف أن السلطات الفرنسية خصصت ثلاثمائة من رجال الدرك ومثلهم من الإطفائيين لاستئناف عملهم صباحا.

وكانت الطائرة -وهي من طراز أي320 تابعة لشركة "جيرمان وينجز"- في طريقها إلى دوسلدورف الألمانية قادمة من برشلونة، في حين أعلنت إدارة الملاحة الجوية الفرنسية عدم تلقيها نداء استغاثة من الطائرة، حيث أكد مسؤولو الأرصاد الجوية في فرنسا أن الطقس لم يكن عاملا في تحطم الطائرة وأن الظروف الجوية كانت "مواتية" وقت تحطمها. 

هولاند يلتقي اليوم راخوي وميركل في موقع تحطم الطائرة (رويترز)

"تكهنات"
وبينما أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانيول فالس أن السلطات "لا تستبعد أي فرضية" بشأن أسباب سقوط الطائرة فإن شركة لوفتهانزا -وهي الشركة الأم- قالت إنها تعمل على فرضية أن التحطم نجم عن "حادث"، وذكرت أن "كل شيء آخر هو مجرد تكهنات".  

وقال خبير الطيران الفرنسي والقائد الجوي السابق جيرارد فليدزر في تصريحات صحفية إن هناك احتمالا لأن تكون الطائرة المنكوبة قد تعرضت لحريق أو انفجار أدى إلى انحدار مستوى الطيران نحو 1500 متر مرة واحدة، مما أدى إلى سقوطها.

ومن المرتقب أن يلتقي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الأربعاء في موقع تحطم الطائرة رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي أعربت عن "صدمتها الشديدة" تجاه الحادث.

وأعلنت السلطات الألمانية أنها شكلت خلية أزمة للتعاطي مع أسر الضحايا وإطلاعهم على آخر التطورات بشأن الحادث، كما تم تشكيل خلية أزمة في المنطقة بين برسيلونيت ودينيه ليه بان، إضافة إلى مركز تحكم طيران طارئ لتنسيق العمليات في موقع الحادث.

أقارب الضحايا يصلون إلى مطار برشلونة لمتابعة آخر التطورات (رويترز)

الضحايا
وبينما رجحت باريس أن يكون أغلب الضحايا من الجنسية الألمانية قال متحدث باسم نائب رئيس الوزراء الإسباني إن 45 راكبا إسبانيا كانوا على متن الطائرة، كما كانت تحمل ركابا من الجنسية التركية.

وقد أعلنت الحكومة الإسبانية الحداد لثلاثة أيام على ضحاياها الذين سقطوا في الحادث.

وفي إسرائيل أبلغت وزارة الخارجية أسرة مواطن إسرائيلي رسميا بوجود نجلها على متن الطائرة المنكوبة، وفق القناة الإسرائيلية العاشرة.

كما أعلنت السلطات التركية عن وجود سيدة تحمل الجنسية التركية على متن الطائرة، وذكرت الدانمارك أن أحد مواطنيها كان من بين ركاب الطائرة المنكوبة.

من جانبها، أعربت قطر عن "خالص التعازي وصادق المواساة" في ضحايا حادث الطائرة الألمانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات