قال سلاح الجو الأميركي إنه ماض على طريق السماح لشركة "سبيس إكس" الخاصة بإطلاق أقمار صناعية عسكرية، وأخرى للتجسس في يونيو/حزيران المقبل.

وأضاف سلاح الجو أن الجهود النهائية ستتركز على الموافقة على محرك المرحلة الثانية، والهيكل الخاص بصاروخ "فالكون9" الذي تنتجه الشركة.

وذكر سلاح الجو الأميركي أمس أنه عمل عن كثب مع شركة إكسبلوريشن تكنولوجيز (سبيس إكس) لوضع خريطة لحجم العمل الصغير نسبيا الذي يحتاج إلى إنجازه قبل استكمال عملية الترخيص.

وفور حصول سبيس إكس على التصريح سيسمح لها بالدخول في مناقصات على عمليات إطلاق تنفذها كلها الآن "يونايتد لونش أليانس"، وهي مشروع مشترك بين لوكهيد مارتن وبوينغ، أكبر شركتين لتصنيع السلاح في الولايات المتحدة.

وقال سلاح الجو الأميركي إن المسؤولين يدرسون أيضا مسألة السيطرة على التلوث، بينما يستكملون عملية التصريح لسبيس إكس.

وأعلنت يونايتد لونش أليانس أمس أنها ستطلب من الأميركيين التصويت خلال الأسبوعين القادمين لاختيار اسم لصاروخها الجديد، من بين إيغل أو فريدم أو جالاكسي ون، وسيعلن عن الاسم المختار في 13 أبريل/نيسان القادم.

المصدر : رويترز