مسؤول إسرائيلي بفرنسا للتأثير على الاتفاق مع إيران
آخر تحديث: 2015/3/23 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/23 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/3 هـ

مسؤول إسرائيلي بفرنسا للتأثير على الاتفاق مع إيران

شتاينتس (يسار) قال إن إسرائيل ستعارض أي اتفاق مع إيران يهدد أمنها القومي (الأوروبية)
شتاينتس (يسار) قال إن إسرائيل ستعارض أي اتفاق مع إيران يهدد أمنها القومي (الأوروبية)

يواصل وزير شؤون الاستخبارات يوفال شتاينتس جولة في عدد من الدول الأوروبية ضمن مسعى إسرائيلي للتأثير على هذه الدول بشأن مواقفها من اتفاق مرتقب حول الملف النووي الإيراني بين طهران والقوى الكبرى.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية أن شتاينتس -المكلف بهذه المهمة من قبل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو- سيجري اليوم الاثنين محادثات في باريس مع مسؤولين فرنسيين للتأثير على تفاصيل الاتفاق.

ويرافق شتاينتس وفد يضم رئيس هيئة الأمن القومي يوسي كوهين وعددا من رجال المخابرات المختصين بالملف النووي الإيراني.

وتأتي الزيارة في ذروة الخلاف بين الولايات المتحدة وإسرائيل حول بنود أي اتفاق للتسوية مع إيران، إذ تطالب إسرائيل بوضع شروط على إيران بينها وقف دعم ما تصفها بالمنظمات الإرهابية وعلى رأسها حزب الله وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال شتاينتس إنه "عندما يكون الأمن القومي الإسرائيلي في خطر، ومن الممكن التوصل إلى اتفاق من شأنه أن يسمح لإيران (...) بإنتاج سلاح نووي يهددنا فإنه ليس لدينا حق بالتزام الصمت حتى لو كان الثمن بعض التوترات".

وأشار الوزير الإسرائيلي إلى أنه سيعقد اجتماعات مع عدد من المسؤولين الأوروبيين لتوضيح مخاوف تل أبيب.

وتجري إيران ودول مجموعة (5+1) -التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا- مفاوضات للتوصل إلى اتفاق يضمن سلمية برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات المفروضة منذ سنوات على الجمهورية الإسلامية.

وتهدف المفاوضات إلى التوصل إلى اتفاق أولي قبل 31 مارس/آذار الحالي، على أن يتم توقيع الاتفاق النهائي الذي يشمل كافة المسائل التقنية بحلول الأول من يوليو/تموز المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات