يبدأ الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، اليوم الأحد، إجراء مشاورات مع قيادات الأحزاب الفائزة في انتخابات الكنيست الأخيرة، تمهيدا لتكليف شخصية بتشكيل الحكومة المقبلة، وسط ترجيحات بتكليف رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وقالت القناة السابعة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، إن ريفلين سيجري في وقت لاحق اليوم وغدا الاثنين مشاورات مع رؤساء القوائم والأحزاب الفائزة بالانتخابات التي جرت الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس اليوم ممثلي حزب الليكود اليميني برئاسة نتنياهو، والمعسكر الصهيوني الذي يمثل تحالف الوسط واليسار برئاسة إسحاق هرتسوغ، كما سيلتقي القائمة العربية المشتركة برئاسة أيمن عودة، إضافة إلى البيت اليهودي (يميني) برئاسة نفتالي بينت، وحزبي شاس ويهودات هتوراة الدينيين، بينما سيلتقي باقي الأحزاب يوم الاثنين.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية أعلنت فوز حزب الليكود بثلاثين مقعدا، يليه المعسكر الصهيوني بـ24 مقعدا، وجاءت في الترتيب الثالث القائمة العربية المشتركة بـ13 مقعدا.

وعادة ما يكلف الرئيس الحزب الحاصل على أعلى الأصوات بتشكيل الحكومة، ووفقا للقانون يُمنح عضو الكنيست الذي أُسنِدت إليه مهمة تشكيل الحكومة، مهلة 28 يوماً لتشكيل حكومة، ويستطيع الرئيس تمديد المهلة بفترة إضافية من الوقت لا تتعدى 14 يوماً.

أما إذا انقضت هذه المهلة بعدم تشكيل الحكومة، يستطيع الرئيس إسناد المهمة إلى عضو آخر، فتكون لهذا العضو مهلة 28 يوماً لتأدية المهمة، دون تمديدات أخرى. وفي حال فشل الاثنين في هذه المهمة تعاد الانتخابات، وهو ما لم يحدث في إسرائيل من قبل.

وعندما تتشكل الحكومة يعرضها رئيس الوزراء المعيَّن أمام الكنيست في غضون 45 يوماً من نشر نتائج الانتخابات بالجريدة الرسمية، ويلزم حصولها على ثقة 61 من أعضاء الكنيست البالغ عددهم 120.

المصدر : وكالات