قالت الشرطة الأميركية أمس السبت إن رجلا كان يشهر ساطورا وهاجم أفراد أمن في مطار بمدينة نيو أورليانز مساء الجمعة لفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى الذي كان يعالج فيه بعد إصابته بثلاث رصاصات.

وقال متحدث باسم مكتب رئيس شرطة جيفرسون باريش إن ريتشارد وايت (63 عاما) مختل عقليا وقد دخل المطار حاملا متفجرات محلية الصنع عبارة عن ست قنابل مولوتوف.

وأطلقت ضابطة شرطة ثلاث رصاصات على وايت بينما كان يشهر ساطورا ويلاحق ضابطة من إدارة أمن وسائل النقل، وقبيل ذلك استخدم بخاخة تحتوي على سائل مضاد للبعوض ضد ضباط أمن آخرين عند نقطة تفتيش أمنية بالمطار.

ووجد مسؤولون في سيارة وايت -التي عثر عليها عند المطار- أسطوانة تحتوي على غاز الأستيلين وأخرى لغاز الفريون، وقالت الشرطة إن الغرض من الأسطوانتين لم يعرف بعد.

وأضافت الشرطة أن وايت لديه مشكلة مرتبطة بمرض عقلي، وأنه رفض بعض أنواع الرعاية الطبية بسبب معتقدات دينية.

وأوضح ضابط شرطة أنهم لا يعرفون ما إذا كان هذا الشخص من المسافرين، مضيفا أنه لا يعرف دوافع الرجل الذي يعمل سائق سيارة أجرة ولا يتضمن سجله سوابق جنائية تستحق الذكر.

المصدر : وكالات