نتنياهو: يستحيل إقامة دولة فلسطينية حاليا
آخر تحديث: 2015/3/20 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أمير دولة قطر يناقش مع وفد أميركي يقوده جاريد كوشنر تعزيز التعاون بين البلدين
آخر تحديث: 2015/3/20 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/30 هـ

نتنياهو: يستحيل إقامة دولة فلسطينية حاليا

نتنياهو يرفض قيام الدولة الفلسطينية ولا يؤيد حل دولة واحدة لشعبين (غيتي/رويترز)
نتنياهو يرفض قيام الدولة الفلسطينية ولا يؤيد حل دولة واحدة لشعبين (غيتي/رويترز)

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه من المستحيل إقامة دولة فلسطينية في الظروف الحالية، وربط قيام تلك الدولة بحدوث تغيير جذري.

وقال نتنياهو في تصريحات للإذاعة الأميركية العامة أوردتها الإذاعة الإسرائيلية الجمعة إنه لم يتراجع عن المواقف التي عبر عنها في خطابه بجامعة بار إيلان الإسرائيلية عام 2009، والذي أعلن فيه استعداده لقبول "دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعترف بالدولة اليهودية"، وأكد أنه "لا يؤيد حل الدولة الواحدة للشعبين".

وتعهد نتنياهو خلال حملته الانتخابية الأسبوع الماضي بمنع إقامة دولة فلسطينية وتكثيف الاستيطان في القدس في حال إعادة انتخابه رئيسا للوزراء.

وأثارت تلك التصريحات قلق الولايات المتحدة، ودفعت الرئيس باراك أوباما للتأكيد لنتنياهو أن واشنطن ستعيد النظر في خياراتها، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست إن تصريحات نتنياهو تتناقض مع سياسة الولايات المتحدة وإسرائيل القائمة منذ سنوات.

من جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة نتنياهو إلى تأكيد التزامه بقيام دولة فلسطينية، وأورد بيان للأمم المتحدة الجمعة أن بان كي مون جدد التأكيد لنتنياهو في محادثة هاتفية أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد للتقدم.

هولاند عبر عن استعداد بلاده للقيام بدور مفيد في عملية السلام (الأوروبية)

موقف فرنسا
بدوره، أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن بلاده كانت ولا تزال تؤيد حل الدولتين في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وهي مستعدة للعب دور مفيد في عملية السلام.

واتصل هولاند الجمعة بنتنياهو لتهنئته على فوز حزبه في الانتخابات التشريعية التي جرت الثلاثاء الماضي، وقال القصر الرئاسي الفرنسي إن المحادثة استمرت عشر دقائق.

وفي السياق حذر دنيس روس المستشار السابق للرئيس الأميركي باراك أوباما من "الاتجاه المتزايد في العالم نحو نزع الشرعية عن دولة إسرائيل"، وأعرب روس -المقرب من دوائر صنع القرار في إسرائيل- عن اعتقاده أن "موقف الإدارة الأميركية من إسرائيل سيتأثر بتشكيلة الحكومة الجديدة وبخطوطها العريضة في المجال السياسي".

وكان حزب الليكود بزعامة نتنياهو تصدر نتائج الانتخابات التشريعية بفوزه بثلاثين مقعدا من أصل 120 يتألف منها الكنيست الإسرائيلي, وهو ما يتيح لنتنياهو تشكيل وترؤس حكومة يمينية، في حين حصل منافسه "المعسكر الصهيوني"، وهو تحالف بين حزب العمل بزعامة إسحاق هرتسوغ وكاديما بزعامة تسيبي ليفني على 24 مقعدا.
 
وبدأ نتنياهو في إجراء اتصالات مع قادة أحزاب يمينية لتشكيل حكومة جديدة.

المصدر : وكالات

التعليقات