يحقق موقع تويتر للتواصل الاجتماعي بالتعاون مع السلطات الأميركية في التهديدات التي قد يكون تنظيم الدولة الإسلامية أطلقها ضده.

وقال متحدث باسم تويتر في بريد إلكتروني لوكالة فرانس برس، "فريقنا الأمني يحقق في صحة هذه التهديدات مع السلطات المختصة".

وتأتي هذه التصريحات إثر معلومات وردت في الصحف أكدت أن تنظيم الدولة وجّه تهديدات إلى تويتر والمؤسس الشريك للموقع جاك دورسي.

يشار إلى أن هذه التهديدات قد تكون ناجمة عن سحب عدة تغريدات وتعليق حسابات التنظيم وجماعات مسلحة أخرى مثل بوكو حرام.

وكتب التنظيم في تغريدة أن "الحرب الإلكترونية التي تخوضونها ضدنا ستتحول إلى حرب حقيقية ضدكم".

وأضاف "قلنا لكم منذ البداية إن هذه الحرب ليست حربكم، لكنكم لا تفهمون وتستمرون في إغلاق حساباتنا على تويتر وننجح دائما في العودة وبسرعة فائقة، عندما سينجح مقاتلونا في القضاء عليكم نهائيا لن يكون عندها من مجال للندم".

وغالبا تستخدم الجماعات المسلحة تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى للاتصال والتجنيد وبث أشرطة الفيديو وتنسيق عملياتها وفقا لخبراء.

ويواجه تويتر تحدي احترام حرية التعبير في الوقت الذي يتفادى فيه أن يكون أداة غير مباشرة للعنف مهما كانت أشكاله. وتحظر سياسة تويتر صراحة توجيه تهديدات بين المستخدمين.

المصدر : الفرنسية