أعلنت الشرطة السويدية أن شخصين قُتلا وأصيب عدد آخر عندما اقتحم مسلحون مطعماً في مدينة غوتنبرغ جنوبي البلاد في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء.

وأعربت الشرطة في بيان أن اعتقادها بأن المهاجمين استخدموا سلاحاً آلياً، دون أن تذكر أي تفاصيل بشأن المشتبه في ارتكابهم الحادث، غير أنها أفادت بأن عدة أشخاص مثلوا أمامها للتحقيق.

ووقع الحادث في ضاحية بيسكوبس غاردن في غوتنبرغ ثانية أكبر المدن السويدية، والتي اشتهرت بجرائم العصابات، حسب الناطقة باسم الشرطة أولا بريم.

وقالت بريم إن الوقت ما زال مبكراً لمعرفة دوافع المعتدين، لكنها أضافت أن هناك مؤشرات على أن إطلاق النار يوم أمس له علاقة بالعصابات.

وشددت على القول "لا شيء على الإطلاق يوحي بالإرهاب"، مشيرة إلى أن شخصين لقيا مصرعهما في موقع الحادث، وأن عدة أشخاص نُقلوا إلى المستشفى.

وأبلغ شاهد عيان قناة أس.في.تي التلفزيونية السويدية بأن رجلين دخلا المطعم ثم شرعا في إطلاق النار من أسلحة آلية.

وفرضت الشرطة طوقاً أمنياً حول المكان وفتحت تحقيقاً جنائياً في الواقعة.

وتعاني مدينة غوتنبرغ وضواحيها من مشكلة ملحة تتعلق بجرائم العصابات، حسب سكان محليين. 

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية