رحّلت تركيا فتاة بريطانية بعد توقيفها في العاصمة أنقرة للاشتباه في أنها كانت تسعى للسفر إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وأرسلت مديرية الأمن في أنقرة الفتاة جايلا نادرة (22 عاما) إلى إسطنبول لترحيلها من هناك على متن إحدى الطائرات المتوجهة إلى لندن.

واعتقل الأمن التركي جايلا الثلاثاء الماضي بينما كانت في محطة للحافلات بأنقرة, وسلمها بعد التحقيق معها إلى شعبة الأجانب تمهيدا لإعادتها إلى بلادها.

وكانت السلطات التركية قد رحلت السبت الماضي ثلاثة شبان بريطانيين للاشتباه في أنهم كانوا يحاولون بدورهم السفر إلى سوريا للانضمام لتنظيم الدولة.

ومنعت تركيا في الأيام القليلة الماضية عبور مزيد من الشبان البريطانيين إلى سوريا بعد شهر من سفر ثلاث فتيات بريطانيات مسلمات من لندن إلى إسطنبول ضمن رحلة عبور محتملة إلى سوريا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قبل أيام إن عميلا لإحدى الدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية ساعد الفتيات على ما يبدو على عبور الحدود باتجاه سوريا. 

ووفقا لتقديرات الخارجية البريطانية, يرجح أن أكثر من خمسمائة بريطاني انضموا إلى تنظيم الدولة الذي يسيطر على أجزاء من سوريا والعراق. وتؤكد تركيا أنها رفضت دخول ما يقرب من عشرة آلاف شخص أراضيها للاشتباه في أنهم ينوون العبور إلى سوريا.

المصدر : وكالات