أكد وفد من أربعة نواب أوروبيين اليوم الأربعاء أن إسرائيل منعتهم من دخول قطاع غزة، بغرض الوقوف على الدمار الذي سببه العدوان الإسرائيلي الأخير بالقطاع.

وقال النائب الأوروبي الفرنسي إدوارد مارتان إن السلطات الإسرائيلية رفضت السماح للوفد بدخول غزة دون أي تبرير.

وأشار النائب -الذي يرافقه أيضا ثلاثة نواب أوروبيين آخرين هم إيرلندي ودانماركي وقبرصي- إلى أن إسرائيل تعتبرهم أعداء "مع أن برنامج الزيارة أعد مع السلطات الإسرائيلية منذ فترة طويلة".

وتساءل مارتان عن الدوافع وراء القرار الإسرائيلي بعد موافقة السلطات صباحا على السماح لهم بالتنقل، مضيفا أن الهدف من الزيارة هو الوقوف على الأضرار التي خلفتها الحرب الإسرائيلية.

وذكر البرلماني -الذي ينتمي إلى تحالف التقدميين الاشتراكيين والديمقراطيين- أن الوفد أبلغ رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز، كما قام بإبلاغ السلطات الفرنسية بالمشكلة.

يشار إلى أن إسرائيل شنت عدوانها الأخير على قطاع غزة في يوليو/تموز الماضي وأسفر عن سقوط المئات من الشهداء وعن تدمير آلاف المنازل.

ورفضت الحكومة الإسرائيلية دخول لجنة التحقيق التي شكلها مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة للتحقيق في العدوان الإسرائيلي، وهو ما أدانته منظمات حقوقية.

المصدر : الفرنسية