رجّح زعيم "القائمة العربية المشتركة" المشاركة في انتخابات الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي أيمن عودة، أن تكون قائمته "القوة الثالثة في الكنيست" بعد حزب الليكود (اليميني) بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وقائمة المعسكر الصهيوني (الوسطي) بزعامة إسحق هرتسوغ.

وقال عودة -أثناء إدلائه بصوته في مدينة حيفا (شمال)، بعد أن وصل إلى مركز الاقتراع- "أنا فعلاً متأثر لأنني أعرف كم حاولوا إخراجنا خارج دائرة التأثير، فإذا بنا نتوحد (كعرب) ونفرض أنفسنا، نحن سنغير الوضع القائم". وأضاف أن العرب سيغيرون من خلال هذه الانتخابات الوضع القائم.

والقائمة العربية الموحدة هي تحالف كل من أحزاب "الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة"، و"الجناح الجنوبي للحركة الإسلامية"، و"التجمع الوطني الديمقراطي"، و"القائمة العربية للتغيير"، وهي المرة الأولى التي تتوحد فيها الأحزاب العربية في قائمة واحدة.

وبعد إدلائه بصوته، كتب عودة في تدوينه على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "عندما خرجت اليوم من بيتي، الذي يبعد بضعة أمتار عن صندوق الاقتراع، تذكرت أهل القرى غير المعترف بها في النقب (جنوب)، وبعضهم يستوجب عليه مرور أربعين كيلومترا كي يصل إلى صناديق الاقتراع. لكن رغم المحاولات العنصرية لإخراجنا من دائرة التأثير السياسي، سنخرج بجماهيرنا لأننا نؤمن بقدراتنا على تغيير الواقع، وبناء غد أفضل".

وناشد عودة الجميع للخروج للتصويت، مضيفا "أننا نؤمن أنه باستطاعتنا التغيير والتأثير، نحن العرب واليهود ديمقراطيون ويمكننا خلق مستقبل أفضل لنا ولأبنائنا".

من جهتها، قالت العضوة العربية في الكنيست حنين زعبي -بعد الإدلاء بصوتها في مدينة الناصرة (شمال)- "نحن نصوت لأنفسنا، نصوت وفق ضميرنا، نصوت لمستقبلنا، نصوت على الحق وعلى مكانتنا، هذا استفتاء للوحدة العربية، استفتاء على إصرارنا على النضال أمام العنصرية الإسرائيلية".

وبحسب لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، يحق لـ5881697 شخصا الإدلاء بأصواتهم في 10372 صندوق اقتراع، لاختيار 120 عضواً يمثلونهم في الكنيست، وسط ترقب للحزب الذي سيكون قادراً على تجنيد 61 نائباً منهم على الأقل لصالح حكومته.

video


 إقبال
من جانبها، قالت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية إن نسبة المقترعين في الانتخابات بلغت
7.4% في أول ساعتين من بدء الانتخابات، وهي نسبة عالية مقارنة بالانتخابات السابقة.

ويبلغ عدد سكان إسرائيل أكثر من ثمانية ملايين، بينهم 1.6 مليون من العرب يشكلون نحو 20% من عدد السكان، إلا أن نسبة أصحاب الاقتراع من العرب من مجمل من يحق لهم التصويت غير واضحة، وإن كانت بعض التقديرات العربية أشارت إلى نسبة 15%.

وتوقعت العديد من استطلاعات الرأي الإسرائيلية خلال الأسابيع الماضية أن تحل "القائمة العربية الموحدة" ثالثا بين الأحزاب والقوائم الإسرائيلية.

وتشارك القائمة العربية في انتخابات الدورة العشرين للكنيست الحالية بـ120 مرشحاً، وتطمح إلى الحصول على 15 مقعداً في البرلمان، علماً بأن الأعضاء العرب في الكنيست الحالي 11 نائبا.         

ومن المتوقع أن تعلن النتائج الرسمية للانتخابات يوم 25 مارس/آذار الجاري ليطلق الرئيس الإسرائيلي بعدها مشاورات تستمر أسبوعا مع قادة الأحزاب ليكلف بعدها المرشح لتشكيل الحكومة.

المصدر : وكالات