رفض المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف التعقيب على تقارير إعلامية تحدثت عن غياب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن موسكو منذ أكثر من أسبوع، ونفى الشائعات عن مرضه.

وقال بيسكوف في تصريحات نقلتها وكالة إنترفاكس الروسية إن بوتين بصحة جيدة، دون أن يعلن موعد ظهوره على العلن.

وكان بوتين قد أجّل اجتماعا مقررا اليوم مع رئيس كزاخستان ألمظ بك أتامباييف في سان بطرسبرغ.

وقال مسؤول في حكومة كزاخستان طالبا ألا ينشر اسمه لرويترز إن من المحتمل أن بوتين ألغى هذا الاجتماع لاعتلال صحته.

وكان التلفزيون الروسي بث الجمعة صورا وتصريحات لبوتين أثناء استقباله مسؤولا روسيا في مقر إقامته على بحيرة فالداي في إحدى ضواحي موسكو.
 
من جهتها ذكرت صحيفة "كورير" اليومية المستقلة على موقعها الإلكتروني أمس الأحد أن طبيب عظام نمساويا سافر إلى العاصمة الروسية موسكو من أجل علاج الرئيس بوتين (62 عاماً) من آلام في الظهر.
 
وأضافت الصحيفة أنها علمت ذلك من مصادر خاصة لم تكشف عنها، ولم تشر إلى اسم الطبيب النمساوي.

وكان اختفاء بوتين -الذي لم ير في العلن أو بث تلفزيوني حي منذ استقباله رئيس وزراء إيطاليا ماتيو رنزي في الخامس من الشهر الجاري- أثار تكهنات محمومة بشأن حالته الصحية، وما إذا كان قد ذهب إلى سويسرا ليحضر ولادة صديقته الحامل.

وفي عام 2012 ثار جدل في روسيا بشأن صحة بوتين عندما تم إلغاء عدة رحلات كان مقررا أن يقوم بها إلى الخارج.
 
وقال الكرملين في ذلك الوقت إن بوتين يعاني مشاكل في العمود الفقري.

المصدر : وكالات