بعد عمليات القتل التي تعرض لها بعض الأفارقة والعرب الأميركيين وشعور العديد منهم بما يسمونه تزايد العنصرية ضدهم، احتضنت جامعة "يو دي سي" الأميركية حدثا فريدا تحت عنوان "من فيرغسون إلى تشابل هيل: معا من أجل العدالة".

وتحدث في الفعالية ممثلون عن الجانبين، دعوا في كلماتهم لتوحيد الجهود من أجل رفع الظلم عنهم وتحقيق العدالة، وتأمُل منظمة "عرب أميركا" -التي نظمت الحدث- أن يمثل فرصة جديدة لبناء تحالف مشترك بين الطرفين.

وقبل أسابيع قتل الأميركي كريغ ستيفن هيكس (46 عاما) كل من ضياء بركات (23 عاما) الذي يدرس طب الأسنان بجامعة كارولينا الشمالية وزوجته يسر أبو صالحة (21 عاما) وشقيقتها رزان أبو صالحة (19 عاما)، في شقة تبعد ثلاثة كيلومترات عن حرم الجامعة ذاتها.

كما أثار تكرار قتل أميركيين من أصل أفريقي في مدينة فيرغسون على يد شرطة ولاية ميسوري إدانات واسعة، واتهامات لسلطات المدينة بممارسة نمط من التمييز العنصري واستخداما مفرطا في القوة ضد الأميركيين السود.

المصدر : الجزيرة