قتل سبعة أشخاص في تحطم مروحية عسكرية صربية أمس الجمعة قرب العاصمة بلغراد في أسوأ حادث من هذا النوع تشهده البلاد منذ نحو عشرين عاما.

وأكدت وزارة الدفاع الصربية في بيان اليوم السبت عدم وجود ناجين من الحادث، ووفاة جميع الأشخاص الذين كانوا على متن المروحية وهم أربعة من الطاقم وطبيبان ورضيع كانت الطائرة تقله إلى أحد مستشفيات بلغراد بعد معاناته من مشاكل في التنفس.

وتحطمت المروحية -وهي روسية الصنع من طراز إم آي17- بعد صعوبات في الهبوط على مدرج مطار بلغراد بسبب الضباب الكثيف.

واعتبر قائد أركان الجيش الصربي ليوبيسا ديكوفيتش أن الأمر يتعلق بأسوأ حادث لطائرة هليكوبتر يسجله الجيش الصربي منذ 1996.

وتوجه رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوسيتش بتعازيه لعائلات الضحايا وأعلن الحداد في البلاد ليوم واحد.

المصدر : وكالات