نشر المكتب الإعلامي للكرملين اليوم الجمعة صورا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماعه في مقر إقامته مع رئيس المحكمة العليا للبلاد، في وقت تواترت فيه الشائعات حول وضعه الصحي بعد غيابه منذ نحو أسبوع عن الظهور في المناسبات العامة.

وتعليقا على شائعات في وسائل إعلام روسية تطرقت للغموض الذي رافق غيابه، قال مراسل الجزيرة في موسكو زاور شوج إن التكهنات ذهبت إلى حد القول إن بوتين أصيب بجلطة دماغية أو أخطر من ذلك.

وأضاف المراسل أن حساسية هذا التعتيم تكمن في توقيت تواري بوتين عن الأنظار، حيث تعاني البلاد من أزمات سياسية واقتصادية، إضافة إلى ارتباط كل القرارات بشخصية بوتين صاحب القرار الوحيد في البلاد.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف قال أمس الخميس لإذاعة "أصداء موسكو" إن بوتين "بخير تماما"، علما أنه لم يظهر علنا منذ 5 مارس/آذار الجاري عندما استقبل رئيس وزراء إيطاليا ماتيو رنزي.

ومنذ ذلك الحين أجل بوتين (62 عاما) زيارة إلى كزاخستان، وتوقيع اتفاق لتعزيز التعاون مع أوسيتيا الجنوبية كان مقررا هذا الأسبوع، كما أنه لن يشارك في الاجتماع السنوي للاستخبارات الروسية "بسبب انشغاله"، حسب تصريح لبسكوف نقلته وكالة أنباء ريا نوفوستي.

يذكر أنه في 2012 شكلت صحة بوتين موضوع تكهنات بعد إلغائه عدة سفرات للخارج وظهوره وهو يعرج، وقال الكرملين حينها إنه يعاني من إصابة سابقة في الظهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات