قتل ثمانية أشخاص على الأقل وأصيب 28 آخرون بينهم خمسة من الشرطة الثلاثاء في انفجار سيارة مفخخة أمام مقر للشرطة في ولاية هلمند جنوب أفغانستان.
 
وقال محمد جان رسوليار نائب حاكم الولاية إن الانفجار وقع عند نقطة تفتيش أقامتها الشرطة على مشارف لشكركاه عاصمة الولاية بعدما تلقوا معلومات عن هجوم وشيك، مشيرا إلى أن المهاجم فجر نفسه في سيارته وسط مدنيين ينتظرون تفتيشهم.
 
وقال متحدث باسم مدينة لشكركاه عمر زواك إن "الانتحاري" فجر سيارته المحشوة بالمتفجرات بعد أن حاول اقتحام مقر للشرطة، مشيرا إلى أن "الانتحاري حاول اقتحام المقر لكنه اصطدم بسيارة للشرطة خارج المبنى مما أدى إلى انفجارها".

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

ويأتي الهجوم في وقت تواجه فيه أفغانستان تصاعدا لهجمات حركة طالبان منذ أنهى حلف شمال الأطلسي (ناتو) مهمته القتالية في ديسمبر/كانون الأول بعد حرب دامت 13 عاما.

وارتفع عدد الضحايا المدنيين العام الماضي في أفغانستان إلى 10 آلاف بين قتيل وجريح، وفقا لأرقام نشرتها الأمم المتحدة.
 

المصدر : وكالات