قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيستخدم حق النقض (فيتو) ضد مشروع قانون قدمه مجلس الشيوخ يقضي بإخضاع أي اتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي لمراجعة الكونغرس.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي -التابع  للبيت الأبيض- بيرناديت ميهان تأكيدها أن أوباما سيعترض على مشروع هذا القانون، قائلة إن "الرئيس كان واضحا، الآن ليس وقت إجازة الكونغرس قانونا إضافيا بشأن إيران".

وقالت ميهان إن الولايات المتحدة "لا بد أن تعطي مفاوضينا أفضل فرصة للنجاح بدلا من تعقيد جهودهم".

وسيلزم "قانون مراجعة اتفاق إيران النووي عرض نص أي اتفاق على الكونغرس في غضون خمسة أيام من التوصل لاتفاق نهائي مع إيران".

وسيحظر القانون أيضا على أوباما تعليق أو إلغاء عقوبات على إيران أجازها الكونغرس لمدة ستين يوما بعد التوصل لاتفاق.

من جهته، يعتبر الجمهوري بوب كوركر -أحد مقدمي مشروع القانون- أنه من "المحبط أن يشعر الرئيس بأنه هو الشخص الوحيد الذي يتحدث باسم مواطني بلادنا".

وتعتزم الولايات المتحدة التوقيع مع شركائها في مجموعة الست في المفاوضات -التي تضم كلا من روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا إضافة إلى أميركا- على "اتفاق جيد" مع إيران بحلول 31 مارس/آذار المقبل.

وكانت واشنطن عرضت الجمعة "القواعد الأساسية" لاتفاق دولي محتمل مع إيران بشأن ملفها النووي، حيث سيكون هذا الاتفاق المحتمل مدار بحث في الجلسة الجديدة من المفاوضات المقررة الأسبوع المقبل في سويسرا بين طهران ومجموعة الدول الست.

المصدر : وكالات