أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لا تسعى لصناعة قنبلة نووية، بينما حذر مسؤول عسكري إيراني الولايات المتحدة من رد قوي إذا تجاوزت ما وصفه بالخط الأحمر.

وقال روحاني خلال خطاب جماهيري في مدينة أصفهان جنوب طهران "إن بلاده تريد التطور والتنمية بالعلوم التقنية، بما فيها الطاقة النووية السلمية وليست بحاجة لقنبلة نووية"، لافتا بهذا الصدد إلى لائحة الإنجازات الإيرانية ومن بينها إطلاق قمر صناعي يوم الاثنين -هو الأول منذ عام 2012- رغم "الضغوط والعقوبات".

وتفادى روحاني التطرق مباشرة إلى المحادثات النووية المستمرة بين بلاده ودول مجموعة 5+1، ولكنه اتهم القوى النووية بالنفاق، وقال "يقولون لنا لا نريد أن تصنع إيران قنبلة ذرية، أنتم الذين صنعتم القنابل الذرية، ماذا فعلتم؟".

وأضاف "أنتم الذين منحتم إسرائيل المجرمة القنبلة الذرية". وتساءل "هل نجحتم في تحقيق أمنكم عبر القنابل الذرية؟ هل ضمنتم أمن إسرائيل الغاصبة".

وفي سياق متصل، قال مسعود جزائري مساعد رئيس الأركان الإيراني إن على الولايات المتحدة أن تحذر من الصواريخ الإيرانية إذا تجاوزت ما وصفه بالخط الأحمر.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن جزائري قوله إن حقبة الهيمنة الأميركية قد ولت رغم أن البعض ما زال لا يدرك ذلك، مضيفا أن الترسانة الصاروخية الإيرانية غير قابلة للتفاوض تحت أي ظرف، وأشار إلى أن بلاده لن تسمح لأميركا بالتدخل في شؤونها الدفاعية والعسكرية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية