قال مسؤول كبير في إدارة مؤتمر ميونيخ السنوي للأمن إن من المتوقع أن يلتقي جو بايدن نائب الرئيس الأميركي، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال المؤتمر الذي سيفتتح الجمعة القادم في مدينة ميونيخ جنوب ألمانيا.

وقال المسؤول إن بايدن سيلتقي أيضا رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، وستدور اجتماعات بايدن مع المسؤولين العراقيين حول الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

ومن المتوقع أن يبحث المشاركون في المؤتمر السنوي ثلاث قضايا أساسية، تتعلق بالنزاع في أوكرانيا، والحرب على تنظيم الدولة، إضافة إلى "انهيار النظام العالمي".

كما سيبحث المؤتمر -الذي يستمر ثلاثة أيام- المباحثات النووية مع إيران والنزاع في سوريا وأزمة اللاجئين، والانتشار السريع لفيروس إيبولا في غرب أفريقيا، والحرب على الإرهاب في المجال الإلكتروني.

وتشمل لائحة الحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالإضافة إلى عشرين من رؤساء الدول أو الحكومات، فضلا عن ستين وزيرا للخارجية وللدفاع، بينهم وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف، ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

كما يشارك في الدورة الـ51 للمؤتمر، الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو، والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينز شتولتنبرغ، إضافة لمسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، ورؤساء كل من فنلندا وليتوانيا وأستونيا.

وقال منظم المؤتمر الدبلوماسي الألماني السابق فولفغانغ إيشنغر أن الاجتماع سيبحث الازدياد غير المسبوق في الأزمات العالمية خلال العام المنصرم، وعدم قدرة المجتمع الدولي على مواجهتها.

المصدر : الفرنسية