أصيب جنديان فرنسيان، اليوم الثلاثاء، في هجوم بسلاح أبيض استهدف دورية قرب مركز يهودي بمدينة نيس جنوبي فرنسا, وقالت الشرطة إنها اعتقلت منفذ الهجوم.

وذكرت مصادر أمنية أن المهاجم -الذي يدعى موسى كوليبالي- استخدم سكينا كان يخفيها بحقيبة في مهاجمة ثلاثة جنود كانوا يقومون بدورية راجلة أمام مركز "لافايات" اليهودي.

وقال مصدر أمني فرنسي إن للمهاجم -وهو في العقد الثالث من العمر- سوابق في السرقة, مشيرا إلى أن دافع الهجوم لم يتضح بعد.

من جهته, أفاد مراسل الجزيرة في باريس محمد البقالي أن الشرطة اعتقلت بالإضافة إلى كوليبالي شخصا يشتبه في أنه كان شريكا له في الهجوم.

وتابع أن الهجوم يأتي في سياق استنفار أمني أعقب الهجمات التي نفذها الأخوان سعيد وشريف كواشي، وأميدي وليبالي على صحيفة شارلي إيبدو ومتجر يهودي الشهر الماضي, والتي أسفرت عن مقتل 17 شخصا بينهم صحفيون.

وأوضح المراسل أن الظرف الأمني السائد في فرنسا يعطي لحادثة الطعن في مدينة نيس زخما, مشيرا إلى أن ما تعرف بخطة "فيجيبيرات" الأمنية لا تزال سارية في كل أنحاء فرنسا.

المصدر : وكالات