تبادلت القوات الأوكرانية والانفصاليون الموالون لروسيا في شرق أوكرانيا عشرات الأسرى، في خطوة نحو تنفيذ اتفاق سلام تم التوصل إليه بوساطة دولية.

وذكرت تقارير صحفية، اليوم الأحد، أن عملية التبادل جرت بقرية زولوبوك الواقعة على بعد عشرين كيلومترا إلى الغرب من لوغانسك معقل الانفصاليين، وشملت 139 جندياً أوكرانياً و52 من مقاتلي الانفصاليين.

وتمثل عملية تبادل الأسرى، التي جرت أمس السبت، أولى الخطوات لتنفيذ اتفاق سلام أُبرم يوم 12 فبراير/شباط في مينسك عاصمة روسيا البيضاء بعد اجتماع زعماء فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا.

ووفق وكالة رويترز، فإن مسؤولا بمجلس الأمن الأوكراني -اسمه ماركيان لوبكيفسكي- نشر عبر صفحته على موقع فيسبوك الإلكتروني قائمة بأسماء الجنود الأوكرانيين الذين أُطلق سراحهم.

ولاحظ صحفيون أن بعض الجنود المفرج عنهم جرحى، بينما كان آخرون يسيرون بصعوبة، ومع ذلك فقد تمكنوا من السير عدة كيلومترات في الريف الأوكراني الذي يشهد قصفاً مدفعياً.

وخفت حدة القتال في العديد من المناطق منذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قبل أسبوع، لكن الهدنة تضررت كثيرا بسيطرة المتمردين على بلدة ديبالتسيف الإستراتيجية يوم الأربعاء مما أجبر آلاف الجنود الأوكرانيين على التراجع.

وتتهم كييف الانفصاليين بحشد القوات والأسلحة في جنوب شرق أوكرانيا، وقال الجيش الأوكراني أمس السبت إنه مستعد لاحتمال شن "المتمردين" هجوما على مدينة ماريوبول الساحلية. 

المصدر : وكالات