اتفقت مستشارة الأمن القومي الأميركية سوزان رايس مع نظيرها الإسرائيلي يوسي كوهين في البيت الأبيض على مواصلة مشاورات وثيقة بخصوص برنامج إيران النوويِ. جاء ذلك خلال لقاء جمعهما أمس الخميس في البيت الأبيض.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين ساكي قد قالت أول أمس الأربعاء إن أمن إسرائيل يمثل أولوية قصوى للولايات المتحدة التي تتخذ كل الخطوات من أجل ضمان ذلك.

وأضافت أن المفاوضات مع إيران تصب في خدمة هذا الهدف، إلا أنها أكدت رغم ذلك على سرية المفاوضات مع إيران.

وبينت أن من بين الخطوات التي تتخذها الإدارة الأميركية أن تكون "تفاصيل المفاوضات وراء الأبواب المغلقة"، بمعنى أن تكون سرية عن إسرائيل.

حجب تفاصيل
وكانت الإدارة الأميركية قد قالت أول أمس الأربعاء إنها تحجب عن إسرائيل بعض التفاصيل الحساسة عن المفاوضات النووية مع إيران، وإنها ستواصل القيام بذلك بسبب تخوفها من تسريب إسرائيل معلومات من شأنها إفشال المحادثات، متهمة إياها بـ"تشوية موقف واشنطن التفاوضي".

يشار إلى أن هذا الاجتماع يأتي قبل زيارة مثيرة للجدل لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن الشهر القادم.  

وقد دعا الجمهوريون نتنياهو لإلقاء كلمة أمام مجلسي الكونغرس يوم الثالث من مارس/آذار المقبل دون إبلاغ البيت الأبيض أو الزعماء الديمقراطيين.

ويرفض الرئيس الأميركي باراك أوباما مقابلة رئيس الوزراء الإسرائيلي مستندا لما قال إنه بروتوكول أميركي بعدم مقابلة زعماء أجانب قبل انتخابات في بلادهم، حيث من المقرر إجراء انتخابات عامة في إسرائيل يوم 17 مارس/آذار المقبل.

المصدر : وكالات