دعت نائبة جمهورية بارزة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى تقديم أسلحة وطائرات وعتاد لمصر والأردن وأكراد العراق لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت كاي غرانغر رئيسة اللجنة الفرعية للمخصصات المالية للعمليات الخارجية في مجلس النواب الأميركي، إنها ستفعل "كل ما في وسعها"، بما في ذلك تعطيل تشريع خاص بالإنفاق، لإرغام الإدارة الأميركية على تقديم طائرات مقاتلة وأسلحة وغيرها من المساعدات للحلفاء الذين يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضحت غرانغر -في رسالة لأوباما حصلت عليها رويترز اليوم الجمعة- أن مصر تحتاج طائرات إف-16 وأسلحة أخرى علقتها الإدارة الأميركية منذ 2013.

كما حثت في رسالتها أيضا الإدارة على إعطاء الأولوية لتقديم أسلحة للأردن وتزويد الأكراد العراقيين "بالعتاد والتدريب" لقتال تنظيم الدولة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تقود تحالفا دوليا منذ أغسطس/آب الماضي لمحاربة تنظيم الدولة في العراق وسوريا.

المصدر : رويترز