أطلقت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية الجمعة نداء غير مسبوق للعثور على ثلاث فتيات يعتقد أنهن توجهن إلى سوريا للانضمام إلى الجماعات الإسلامية، في إطار ما قالت الشرطة إنه "توجه آخذ في الازدياد".

وقال ريتشارد والتون رئيس شرطة مكافحة الإرهاب في مؤتمر صحفي بلندن، إنه "قلق بشدة" حيال مصير الفتيات شميما بيغوم (15 عاما) وخديجة سلطانة (17 عاما) وفتاة ثالثة (15 عاما) لم يكشف عن اسمها بناء على طلب عائلتها.

وأشار إلى أن الفتيات الثلاث غادرن منازلهن في لندن الثلاثاء الماضي وتوجهن بالطائرة إلى إسطنبول. 

وتعتقد الشرطة أن الفتيات الثلاث -وهن صديقات مقربات يدرسن في أكاديمية بيثنال غرين في شرق لندن- فعلن مثلما فعلت إحدى صديقاتهن التي فرت للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ودعا والتون كل من يمتلك معلومات عن أماكن تواجد الفتيات إلى إخبار الشرطة البريطانية والتركية، مؤكدا أنهم يبذلون جهودا للتواصل مع الفتيات عبر وسائل الإعلام التركية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد والتون أن أية معلومات تتعلق بالفتيات ستساعد المسؤولين البريطانيين والأتراك للوصول إليهن، مشيرا إلى أنهم لو تمكنوا من تحديد مكان وجود الفتيات في تركيا فستكون لهم فرصة جيدة لإرجاعهن إلى أسرهن بسلام.

وتعتقد الحكومة البريطانية أن نحو ستمائة مواطن بريطاني توجهوا إلى سوريا والعراق من أجل القتال هناك، بينما اعتقلت الشرطة البريطانية أكثر من مائتي شخص العام الماضي أغلبهم يُشتبه بعلاقتهم مع جماعات توصف بالإرهابية في سوريا.

المصدر : وكالات