استخبارات أميركا وبريطانيا تسرق شفرة هواتف بغرض التجسس
آخر تحديث: 2015/2/20 الساعة 20:06 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/20 الساعة 20:06 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/2 هـ

استخبارات أميركا وبريطانيا تسرق شفرة هواتف بغرض التجسس

بعد سرقة شفرة الشرائح أصبح بإمكان المخابرات البريطانية والأميركية التجسس على المكالمات الصوتية والبيانات بشكل مباشر (غيتي-أرشيف)
بعد سرقة شفرة الشرائح أصبح بإمكان المخابرات البريطانية والأميركية التجسس على المكالمات الصوتية والبيانات بشكل مباشر (غيتي-أرشيف)

تمكنت الاستخبارات الأميركية والبريطانية من سرقة شفرة الهواتف من إحدى الشركات التي تصنع الشرائح الخاصة بها، وبذلك أصبح بإمكانها التجسس على المكالمات الصوتية والبيانات بشكل مباشر، حسب ما ورد في تقرير نشره أحد المواقع الاستقصائية.

ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن موقع (The Intercept) الذي نشر التقرير، أن أجهزة الاستخبارات الأميركية والبريطانية حصلت على الشفرة الخاصة بشركة (Gemalto)، وهي إحدى الشركات الكبرى التي تقوم بتصنيع الشرائح الهاتفية.

ويستند التقرير إلى تسريبات متعاقد الاستخبارات الأميركية السابق إدوارد سنودن بأن الاستخبارات أصبحت الآن قادرة على التجسس على الهواتف دون إذن من المدعي العام ودون اعتراض المكالمات سلكيا.

وقال التقرير إن الاستخبارات استطاعت التنصت على محادثات خاصة بمهندسي شركة (Gemalto) في هولندا. ويستنتج التقرير أن الاستخبارات تستطيع الوصول إلى عدد أكبر من المكالمات مما كان يعتقد سابقا.

ولم ترد وكالة الأمن القومي الأميركي (NSA) على طلب وكالة الصحافة الفرنسية للتعليق على التقرير.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم شركة (Gemalto) لوكالة الصحافة الفرنسية إن الشركة تحاول رصد محاولات القرصنة، وتبذل كل جهودها لإعاقتها، وإنها تأخذ التقرير على محمل الجد.

وأضافت المتحدثة أن شركتها لم تكن هدفا محددا، بل كانت أجهزة الاستخبارات تسعى للوصول إلى المكالمات الهاتفية. وتنتج الشركة مليارات الشرائح الهاتفية.

المصدر : الفرنسية,غارديان