عبرت أسرة الزميل في شبكة الجزيرة بيتر غريستي في مؤتمر صحفي بأستراليا عن ارتياحها لإطلاق سراحه بعد أربعمائة يوم من الاعتقال في مصر، وأعربت عن تضامنها مع الزميلين باهر محمد ومحمد فهمي اللذين لا يزالان معتقلين في مصر.

وعقدت أسرة غريستي مؤتمرا صحفيا في مدينة بريسبان الأسترالية عقب إطلاق سراحه من السجون المصرية، وشكرت كل من ساهم في الإفراج عنه، معربة عن تضامنها مع زميليه اللذين لا يزالان قيد الاعتقال.

وقالت عائلة الزميل غريستي إن عملية إطلاق سراحه تمت من دون شروط مسبقة أو ضغوط، وإنها حرصت على خروجه من مصر في أسرع وقت ممكن.

وأشارت العائلة إلى أن بيتر سيصل إلى أستراليا لاحقا، وأنه يوجد حاليا في قبرص وسيكرس حياته للتعريف بأهمية حرية الصحافة وقيمتها.

وقدم شقيق بيتر الشكر للحكومة الأسترالية وللفريق القانوني في مصر الذي ساند العائلة حتى تم إطلاق سراح غريستي، كما خص سفارة لاتفيا لدى مصر بالشكر إزاء ما قدمته من استشارات قانونية.

ووجه الشكر أيضا إلى كل الصحفيين الذين ساندوا الأسرة خلال محنتها، وإلى شبكة الجزيرة، كما طالب خلال حديثه بالإفراج عن الزميلين باهر محمد ومحمد فهمي، قائلا إن بيتر لن يرتاح حتى يتم ذلك.

كما تحدث في المؤتمر والد الزميل غريستي، موجها شكره للفريق الدبلوماسي في القاهرة الذي قدم خدماته للإفراج عنه، معربا في الوقت نفسه عن تضامنه مع أسرتي الزميلين المعتقلين.


video

 
حرية زميلين
من جهتها، أعربت شبكة الجزيرة عن ارتياحها لإفراج السلطات المصرية عن الزميل غريستي، وقالت في بيان لها إن حملة المطالبة بالإفراج عن صحفييها لن تتوقف إلا بعد الإفراج عن الزميلين المتبقيين.

كما طالبت الشبكة بتبرئة الزملاء الثلاثة من التهم المنسوبة إليهم، وإسقاط جميع التهم الموجهة إلى باقي الزملاء الذين حاكمتهم السلطات المصرية غيابيا.

وكانت السلطات المصرية أفرجت أمس الأحد عن الزميل غريستي وقررت ترحيله إلى أستراليا.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية قولها إن غريستي غادر مصر متوجها إلى بلاده بعد أن تم الإفراج عنه بقرار من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ومنذ اعتقال الزملاء الثلاثة مرورا بمحاكمتهم ووصولا إلى الحكم عليهم بالسجن أكدت شبكة الجزيرة مرارا أن القضية مسيسة، وهو ما أكده أيضا مسؤولون غربيون وجهات حقوقية دولية.

وقضت محكمة مصرية في يونيو/حزيران الماضي على بيتر غريستي وعلى محمد فهمي بالسجن سبع سنوات، وعلى باهر محمد بالسجن عشر سنوات بعد اتهامهم بدعم جماعة الإخوان المسلمين، ثم ألغت محكمة النقض هذه الأحكام وأمرت بإعادة محاكمتهم في أول أيام العام 2015.

المصدر : الجزيرة,رويترز