حث رئيس السلطة التنفيذية لهونغ كونغ سكان الإقليم الصيني على التصرف كالغنم وذلك بعد عام حافل بالخلافات تخللته أشهر من احتجاجات الشوارع المطالبة بالديمقراطية التي اتسمت بالعنف أحياناً.

وقال الرئيس التنفيذي ليونغ تشون يينغ في رسالة وجهها الأربعاء بمناسبة بدء السنة القمرية الجديدة التي يُطلق عليها "عام الغنم" في التقويم الصيني، إن "العام الماضي لم يكن هيِّنا على هونغ كونغ. فقد كان مجتمعنا فيه حافلا بالخلافات والصراعات."

وأضاف "في العام المقبل، آمل أن يستوحي كل الناس في هونغ كونغ  التأثير المُلهِم من طبع الغنم، وأن يمضوا معا في توافق للعمل من أجل مستقبل هونغ كونغ". ووصف ليونغ الغنم بأنها "حيوانات هادئة ورقيقة تعيش حياة مسالمة في جماعات".

واستبدلت الصين منصب الحاكم برئيس السلطة التنفيذية بعدما آلت إليها السيادة على إقليم هونغ كونغ من الحكم البريطاني في 1997. وأكد مسؤولون صينيون مرارا الحاجة إلى مجتمع متجانس في المستعمرة البريطانية السابقة.

وعادت هونغ كونغ إلى الصين بمقتضى صيغة "دولة واحدة ونظامان" التي تعطي المدينة قدرا أكبر من الحكم الذاتي والحرية عن باقي الصين مع حق الاقتراع العام.

لكن رفض بكين منح انتخابات ديمقراطية بشكل كامل لاختيار رئيس السلطة التنفيذية لهونغ كونغ في 2017 أثار حنق الناشطين والسياسيين المطالبين بالديمقراطية الذين يلقون باللوم على ليونغ في عدم الدفاع عن حقوقهم.

المصدر : رويترز