انفصاليو أوكرانيا يتقدمون ويرفضون نشر مراقبين دوليين
آخر تحديث: 2015/2/19 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/19 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/1 هـ

انفصاليو أوكرانيا يتقدمون ويرفضون نشر مراقبين دوليين

علم انفصاليي أوكرانيا يرفع فوق أحد مباني دوبالتسيف بعد إعلانهم طرد الجيش الحكومي (الأوروبية)
علم انفصاليي أوكرانيا يرفع فوق أحد مباني دوبالتسيف بعد إعلانهم طرد الجيش الحكومي (الأوروبية)

اعترف الجيش الأوكراني بمقتل 14 جنديا من صفوفه بالإضافة لجرح 173 آخرين خلال المعارك التي جرت خلال الـ 24 ساعة الماضية شرقي البلاد. وأعلن الانفصاليون رفضهم دعوة الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو نشر قوات دولية لمراقبة وقف الاقتتال.

وقال الانفصاليون الموالون لروسيا إن خسائر الجيش الأوكراني، في منطقة دوبالتسيف في دونباس شرقي البلاد، تجاوزت ثلاثة آلاف قتيل في المعارك الأخيرة التي انتهت بانسحاب الجيش منها أمس.

وكان الانفصاليون أعلنوا سيطرتهم بشكل كامل على ديبالتسيف التي تعد عقدة مواصلات إستراتيجية لوجود أهم مركز للسكك الحديدية في دونباس.

من جهة أخرى، أعلن الانفصاليون رفضهم دعوة رئيس أوكرانيا إرسال قوات حفظ سلام تابعة للاتحاد الأوروبي إلى دونباس، ونشر مراقبين دوليين على الحدود الأوكرانية الروسية.

وكان بوروشينكو قد دعا مجلس الأمن الوطني والدفاع الأوكراني أمس للانعقاد، والذي قرر اللجوء إلى الأمم المتحدة من أجل طلب إرسال قوات حفظ سلام للمناطق الشرقية التي تشهد اشتباكات بين القوات الحكومية والانفصاليين على الرغم من قرار وقف إطلاق النار المعلن بين الجانبين والمشهور باسم اتفاق مينسك 2.

وجاء التئام المجلس أمس في أعقاب انسحاب الجنود الأوكرانيين من مدينة دوبالتسيف التي تشهد اشتباكات بين طرفي الصراع، وتناول المجلس في اجتماعه مسألة دعوة الأمم المتحدة لإرسال قوات حفظ سلام للبلاد.

وفي كلمته التي ألقاها في الاجتماع أمس، قال بوروشينكو إن بلاده ستطلب إرسال قوة تابعة للاتحاد الأوروبي بتفويض من الأمم المتحدة لحفظ السلام في منطقة الحرب في شرق أوكرانيا.

وأضاف الرئيس الأوكراني أنه يعتبر وجود قوة للاتحاد الأوروبي أفضل خيار لضمان الأمن في وضع لا تحترم فيه روسيا ولا من تدعمهم اتفاق وقف إطلاق النار.

وأعرب بوروشينكو عن ثقته في تحقق السلام، وخروج الجيش الأوكراني منتصرا من هذه الحرب نهاية المطاف.

من جهته، اتهم السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الرئيس الأوكراني بالسعي لنسف "اتفاق مينسك 2" من خلال طلب نشر قوة حفظ سلام دولية شرقي أوكرانيا.

المصدر : وكالات

التعليقات