شهدت العاصمة الهنغارية بودابست مظاهرة مساء أمس الاثنين احتجاجا على الزيارة التي يعتزم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القيام بها إلى البلاد اليوم الثلاثاء.
ورفع المحتجون أعلام هنغاريا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي، ورددوا شعارات ضد موسكو، بينها "لا نريد أن نصبح مستعمرة روسية، ولا للديمقراطية التي يتبعها بوتين".
وأفادت مؤسسة المنبر الإنساني -التي أشرفت على تنظيم المظاهرة- بأن المتظاهرين يحتجون على تقارب بلادهم مع روسيا وابتعادها عن أوروبا.

وجاء في البيان أن الاحتجاجات موجهة ضد رئيس البلاد فيكتور أوربان الذي ينتهج سياسة التقارب مع روسيا والابتعاد عن الدول الأوروبية.

ودعا البيان حكومة البلاد إلى عدم توقيع اتفاقيات مع الجانب الروسي في كافة المجالات، وعلى رأسها الاتفاقية بشأن زيادة سعة المحطة النووية الهنغارية.

المصدر : وكالة الأناضول