أنقذت سفينتان تجاريتان مع زورق تابع لحرس الحدود الإيطالية نحو سبعمائة مهاجر من قوارب مكتظة بالمسافرين قادمين من ليبيا، وذلك بعد أيام من وفاة أكثر من ثلاثمائة شخص أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط من شمال أفريقيا إلى أوروبا.

وقد وصل أمس الجمعة مائة من المهاجرين الذين تم إنقاذهم إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، في حين يتوقع وصول 250 آخرين إلى صقلية في وقت لاحق، ولم تنتشل أي جثث من القوارب.

وقال متحدث باسم خفر السواحل إن مركز قيادة خفر السواحل في روما نظم عمليات الإنقاذ منذ الصباح الباكر بعدما تلقى إشارة استغاثة من هاتف يعمل من خلال الأقمار الصناعية. 

وأعلن الإيطاليون أن ثلاثة زوارق مطاطية كانت محملة بمهاجرين يواجهون صعوبات قبالة سواحل طرابلس.

ويأتي تواصل حركة تهريب المهاجرين في البحر المتوسط مع تحسن الأحوال الجوية في المنطقة مؤخرا، رغم غرق أكثر من ثلاثمائة شخص -كانوا متجهين من ليبيا إلى إيطاليا- الأسبوع الماضي إثر انقلاب ثلاثة قوارب من أصل أربعة وغرقها بسبب سوء الأحوال الجوية، في حين تم إنقاذ تسعة ناجين فقط.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن ما لا يقل عن 218 ألف لاجئ عبروا البحر المتوسط على ظهر قوارب العام الماضي، في حين قضى 3500 شخص في البحر.

المصدر : الجزيرة + وكالات