النيجر تدعو إلى التعبئة العامة لمواجهة بوكو حرام
آخر تحديث: 2015/2/12 الساعة 09:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/12 الساعة 09:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/23 هـ

النيجر تدعو إلى التعبئة العامة لمواجهة بوكو حرام

برلمان النيجر وافق يوم الاثنين الماضي على المشاركة في الحرب على بوكو حرام (غيتي-الفرنسية)
برلمان النيجر وافق يوم الاثنين الماضي على المشاركة في الحرب على بوكو حرام (غيتي-الفرنسية)

دعا رئيس النيجر شعبه إلى التعبئة العامة ضد حركة بوكو حرام بعد أن قررت حكومته إرسال قوات لمحاربة الحركة، في وقت أعلن الجيش التشادي أنه قتل 13 من مقاتلي الحركة.

وقال رئيس النيجر محمد إيسوفو في خطاب بثته الإذاعة الوطنية إنه "على الشعب أن يدعم قوات الدفاع والأمن وخصوصا عبر تقديم المعلومات", ودعا أيضا كل شبان النيجر الذين انضموا إلى الحركة إلى تغيير موقفهم، مؤكدا أن الهزيمة ستلحق ببوكو حرام.

ومنذ يوم الجمعة، تتعرض النيجر لهجمات من قبل بوكو حرام التي حذرت الحكومة النيجرية من إقحام شعبها في هذا الصراع الدائر في نيجيريا, ووافق برلمان النيجر يوم الاثنين الماضي بالإجماع على إرسال 750 جنديا إلى نيجيريا لقتال بوكو حرام.

وأعلنت السلطات في ديفا حالة الطوارئ لمدة 15 يوما، وتفتش المنازل بحثا عن من يشتبه في أنهم من بوكو حرام. وقال مصدر عسكري إن السلطات اعتقلت أربعة رجال كانوا في شاحنة متجهة إلى مدينة زيندر ثاني أكبر مدينة في البلاد.

وقد اتفقت نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر وبنين على تشكيل قوة إقليمية قوامها 8700 جندي لمحاربة بوكو حرام.

هجوم في غامبورو
من جهة أخرى هاجم مقاتلو الحركة موقعا للجيش التشادي في مدينة غامبورو بشمال شرق نيجيريا، وأعلن الجيش مقتل 13 من المهاجمين وإصابة 11 من جنوده، في حين دمرت ثلاث من 14 مركبة لبوكو حرام.

في الأثناء عبر رئيسا نيجيريا والكاميرون عن الثقة في نجاعة الجهود الإقليمية لقتال الجماعة, وقال الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان في مقابلة تلفزيونية قبل شهر ونصف الشهر من الانتخابات الرئاسية "لدينا أمل كبير بأن العمليات العسكرية سترتفع وتيرتها، في البداية لم يشارك جيراننا، لكن المعطيات تغيرت".

وأكد الرئيس الكاميروني بول بيا من جهته في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي يوم الثلاثاء الماضي أن الكاميرون ستهزم بوكو حرام، داعيا الشبان الكاميرونيين إلى أن يحذوا حذو الجنود الموجودين على الجبهة منذ أشهر.

المصدر : وكالات

التعليقات