نجحت الهند للمرة الأولى في استخدام منصة متحركة لإطلاق صاروخ بعيد المدى قادر على حمل رؤوس نووية، ويمكنه الوصول إلى أراضي الصين. وهي التجربة الثالثة للصاروخ الذي يطلق عليه اسم "أغني 5"، لكنها المرة الأولى التي يطلق فيها من منصة متحركة نصبت على شاحنة، وهذه قدرة إضافية تزيد مرونة القوة الضاربة الهندية.

ويقول خبراء إن مداه -الذي يبلغ خمسة آلاف كيلومتر- يسمح له ببلوغ كل دول غرب أوروبا تقريبا، وأي هدف في الصين، بما في ذلك المنشآت العسكرية في شمال شرق البلاد.

وقال رافي قوبتا المتحدث باسم منظمة أبحاث الدفاع والتنمية إن هذه هي أول مرة يتم خلالها إطلاق الصاروخ الباليستي من فوق شاحنة، مضيفا أنه تم إطلاق الصاروخ -الذي يتكون من ثلاث مراحل ويعمل بالوقود الصلب- من منصة الاختبار في جزيرة ويلر بخليج البنغال قبالة الساحل الشرقي للهند.

ومنذ أول تجربة لإطلاق "أغني 5" في أبريل/نيسان 2012، انضمت الهند إلى مجموعة محددة من الدول التي تمتلك صواريخ عابرة للقارات، وتضم هذه المجموعة الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا. وأشاد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في رسالة بعلماء منظمة أبحاث الدفاع والتنمية.

وقال مودي إن "اختبار إطلاق الصاروخ "أغني 5" من فوق شاحنة بنجاح يجعله شيئا ثمينا لقواتنا".

وبدأت الهند إنتاج سلسلة صواريخ أغني -وتعني النار- منذ 1983، وكانت الصواريخ الأولى قصيرة ومتوسطة المدى.

المصدر : وكالات