أربعون قتيلا مع تجدد المعارك بشرق أوكرانيا
آخر تحديث: 2015/2/1 الساعة 18:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/1 الساعة 18:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/12 هـ

أربعون قتيلا مع تجدد المعارك بشرق أوكرانيا

سيارات للجيش الأوكراني مع تجدد القتال في شرق البلاد (أسوشيتد برس)
سيارات للجيش الأوكراني مع تجدد القتال في شرق البلاد (أسوشيتد برس)

أفادت مصادر رسمية أوكرانية بمقتل نحو أربعين شخصا بمناطق شرقي البلاد, بعد تصاعد وتيرة الاشتباكات بين الجيش الأوكراني والانفصاليين الموالين لـروسيا، وذلك بعد يوم من فشل المحادثات بين أوكرانيا والانفصاليين.

وأكد وزير الدفاع الأوكراني مقتل 15 جنديا, في حين أشار المتحدث باسم وزارة الداخلية إلى مصرع 12 مدنيا خلال الاشتباكات.

وقال المتحدث باسم الجيش فولوديمير بوليوفي، في إفادة صحفية، إن "القتال مستمر في كل القطاعات على خط الجبهة".

وزاد عدد القتلى المدنيين والعسكريين خلال الأسبوعين الأخيرين، كما تبخرت آمال التهدئة أمس السبت بعد أن تبادل ممثلون عن أوكرانيا ومبعوثون انفصاليون الاتهامات بتخريب المفاوضات.

وقال بوليوفي إن اشتباكات شرسة اندلعت في محيط بلدة ديبالتسيف، في إشارة إلى نقطة العبور الواقعة تحت سيطرة كييف وتربط بين معقلين رئيسيين للانفصاليين يأملون عزلهما عن كييف.

وقالت وزارة الداخلية، الأحد، إن سبعة مدنيين آخرين قتلوا في قصف للبلدة اليوم. كما قطعت إمدادات الكهرباء والمياه عن البلدة منذ أيام.

وفي مدينة دونيتسك الواقعة تحت سيطرة الانفصاليين، قال شاهد لرويترز إنه رأى جثة شاب ممددة في الشارع بوسط المدينة وقد قتل بعد أن أصابت قذيفة جدارا قريبا منه.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من فشل المحادثات بين أوكرانيا والانفصاليين التي عقدت في بيلاروسيا.

والتقى مبعوثون من أوكرانيا وروسيا والانفصاليين لإجراء محادثات سلام تحت رعاية منظمة الأمن والتعاون بأوروبا في مينسك عاصمة روسيا البيضاء، أمس. ولكن المحادثات انتهت دون التوصل لاتفاق بخصوص وقف جديد لإطلاق النار، وتبادلت كييف والانفصاليون الاتهامات بتقويض المحادثات.

المصدر : وكالات

التعليقات