قال مسؤولون أتراك إن روسيا علقت العمل في مشروع لإنشاء مفاعل أكويو النووي الذي كانت تبنيه بجنوب تركيا. وأكد المسؤولون أن البرنامج التركي الذي يتضمن إنشاء ثلاثة مفاعلات نووية لا يرتبط ببلد معين وليس رهينة لتكنولوجيا محددة.

وتحدثوا عن وجود العديد من الدول والكثير من الشركات المهتمة باستكمال المشروع، في حال نفذت روسيا انسحابها.

ورفضت الوكالة الفدرالية للطاقة النووية الروسية المكلفة بالمشروع التعليق، وقال مسؤولون أتراك إن الطرف الروسي متردد في إعلان انسحابه بسبب التعويضات الضخمة التي تنص عليها بنود الاتفاقية مع حكومة أنقرة.

وأعلنت تركيا في وقت سابق خطة لإنشاء ثلاثة مفاعلات نووية لتقليص اعتماد البلاد على واردات الطاقة.

ووضعت الوكالة الفدرالية النووية الروسية، في أبريل/نيسان الماضي، حجر الأساس لإنشاء محطة أكويو الواقعة بمحافظة مرسين جنوبي تركيا، بتكلفة تصل إلى نحو 21 مليار دولار. ومن المفترض أن تنتج 1200 ميغاواط بعد دخولها حيز الانتاج عام 2020.

ويعتبر تعليق العمل بمشروع المنشأة النووية أحدث تداعيات تدهور العلاقات بين موسكو وأنقرة بعد إسقاط الأخيرة مقاتلة روسية يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكانت روسيا قد أعلنت في وقت سابق عقوبات اقتصادية على تركيا، وقررت وقف العمل بمشروع أنبوب لنقل الغاز يربط البلدين.

المصدر : وكالات