قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الثلاثاء إن بلاده ستفرض عقوبات على روسيا إذا اقتضت الضرورة ذلك، لكنه أضاف أن أنقرة لا تزال مستعدة لإجراء محادثات مع موسكو.

وفي كلمة له أمام نواب البرلمان، قال داود أوغلو إن مسؤولين إيرانيين يدلون بتصريحات تسيء لبلاده، وإن أنقرة مستعدة لاتخاذ إجراءاتها بهذا الشأن.

وأضاف رئيس الوزراء التركي أن بلاده أرادت المساهمة مع العرب والأكراد والتركمان في منطقة بعشيقة جنوبي الموصل في التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية، كما شدد على أن تركيا ليست لديها أي أطماع في أراضي الغير، في إشارة للأزمة مع العراق بعد نشر أنقرة قوات قرب الموصل، وهو ما اعتبرته بغداد انتهاكا لسيادتها.

وفرضت روسيا على تركيا مجموعة من العقوبات بعد أن أسقط سلاح الجو التركي طائرة حربية روسية قرب الحدود السورية التركية الشهر الماضي.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو دعا أمس الاثنين الجانب الروسي إلى "ضبط النفس وإعادة النظر في تلك الإجراءات التي تؤثر على مصالح الدولتين"، معتبرا أن "رفع تلك الإجراءات في أقرب وقت سيكون مفيدا للطرفين".

وأضاف جاويش أوغلو في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الروسية (تاس)، أن "التجارة والاقتصاد كانتا دائما لهما مكانة مهمة في العلاقات الثنائية، ونرى السماح لتضرر العلاقات المرتكزة على أسس قوية كنتيجة للجهود المبذولة عبر سنوات جراء الحادث المؤسف، شيئا غير صحيح".

المصدر : وكالات