ذكرت وكالة أنباء روسية أن أحد قمرين صناعيين روسيين عسكريين أطلقا في الخامس من
 ديسمبر/كانون الأول الجاري فُقد
، حيث لم ينفصل عن الصاروخ سويوز الذي كان يحمله إلى الفضاء.

ونقلت وكالة تاس عن مصدر -لم تكشف اسمه- قوله الاثنين إن القمر الصناعي "كانوباس-أس تي" يُعد مفقودا بعد أن فشلت عملية فصله بسبب خلل في أحد المزاليج الأربعة التي تربطه، ولم يصدر أي تعليق من وزارة الدفاع الروسية بشأن الموضوع.

وأطلق الصاروخ "سويوز-2-1بي" في الخامس من ديسمبر/كانون الأول حاملا قمرين صناعيين من قاعدة بليستسك الفضائية في إقليم أرخانجيلسك (شمال غرب روسيا)، وأكدت وزارة الدفاع عبر موقعها على الإنترنت أن عملية الإطلاق كانت ناجحة.

وقالت الوزارة في بيانها إن هذه العملية هي الثانية لإطلاق الصاروخ  سويوز-2-1بي ثلاثي المراحل، الذي يستخدم في نقل الحمولات للمدار القريب من الأرض، وكانت عملية الإطلاق الأولى في ديسمبر/كانون الأول 2013.

من جهة أخرى، من المتوقع أن يعود ثلاثة رواد فضاء (أميركي وروسي وياباني) في 11 ديسمبر/كانون الأول الجاري من محطة الفضاء الدولية إلى الأرض على متن كبسولة روسية من طراز سويوز.

المصدر : رويترز