أعلنت رئيسة لجنة مستقلة اليوم السبت أن 32 عاملا لقوا حتفهم في منصة نفطية في مياه تابعة لأذربيجان في بحر قزوين بعد أن نشبت النيران فيها، في وقت أحجمت فيه شركة سوكار للطاقة التابعة للحكومة عن التعليق.

وقالت رئيسة لجنة حماية حقوق عمال النفط في أذربيجان ميرفاري جاخرامانلي لرويترز "وفقا لمعلوماتنا لقي 32 عاملا حتفهم بينما تم إنقاذ 42 عاملا الليلة الماضية"، مضيفة أنه  قد جرى إخماد الحريق في المنصة في نهاية المطاف.

في الأثناء ذكرت سوكار أمس الجمعة أن الحريق نشب بعد أن ألحقت الرياح القوية أضرارا بخط أنابيب للغاز في المنصة، مضيفة أن عاصفة عاتية تعقد محاولات الإنقاذ.

من جهته قال عامل في المنصة طلب عدم ذكر اسمه لرويترز، إن هناك 84 شخصا محاصرين في المكان.

وأفادت سوكار أن هناك عمالا مفقودين إثر حادث في منصة بحرية أخرى أثناء العاصفة، مشيرة إلى أن عملية بحث وإنقاذ تجرى حاليا.

وكان 14 عاملا قد لقوا حتفهم في حوادث على منصات نفط وغاز تابعة لسوكار عام 2014.

المصدر : رويترز