أفاد متحدث باسم الجيش الأفغاني بأن 25 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا وجُرح 31 آخرون اليوم الخميس بغارات شنتها مروحيات أفغانية على مدينة ننغارهار الواقعة شرقي البلاد.

وأوضح المتحدث باسم القوات الأفغانية في المدينة محمد نعمان هاتيفي لمراسل الأناضول أن مروحيات تابعة لسلاح الجو الأفغاني استهدفت عدة مواقع تابعة للتنظيم في منطقة "هسكة مين" بالمدينة، مبينا أن قياديّين بارزين اثنين للتنظيم في المنطقة قتلا في الغارة.

وأفاد المتحدث الأفغاني بأن الغارات الجوية بدأت منتصف الليلة الماضية، واستمرت حتى ساعات الصباح الأولى، مسفرة عن إصابة أربع سيارات محملة بالمتفجرات، إضافة إلى اجتماع لعناصر التنظيم في أحد المقرات.

وكانت المقاتلات الأفغانية قد قتلت 68 من عناصر تنظيم الدولة قبل يومين، وذلك في غارات شنتها على منطقة "أجين" في المدينة نفسها.

وفي وقت سابق من ديسمبر/كانون الأول الجاري حذر تقرير لجنة من الخبراء تابعة للأمم المتحدة من أن تنظيم الدولة الإسلامية يزداد نفوذا في أفغانستان على حساب طالبان.

ونقل التقرير تقديرات عن قوات الأمن الأفغانية مفادها أن "حوالى 10% من أعضاء حركة طالبان الفاعلين يؤيدون تنظيم الدولة الإسلامية"، ولكنه أشار إلى أن هذا الرقم "ليس ثابتا لأن التحالفات تتغير خلال فصل المعارك" الحالي.

وأضاف التقرير أن "هناك على ما يبدو توسعا كبيرا لتنظيم الدولة"، مشيرا إلى أن مجموعات مرتبطة بالتنظيم توجد في 25 ولاية بأفغانستان، حسب مصادر حكومية أفغانية.

ورغم أن أعدادا من مقاتلي تنظيم الدولة وصلوا إلى أفغانستان واستقطبوا الكثيرين فإنهم لا يسيطرون على مساحات واسعة من الأراضي كما هو الحال في سوريا والعراق.

المصدر : وكالات