نزل الملايين إلى الشوارع في مدن وعواصم العالم احتفالا برأس السنة وسط إجراءات أمنية مشددة. وانطلق في دبي بالإمارات أكبر عرض للألعاب النارية في العالم، وفق البرنامج المخطط له، رغم الحريق الضخم الذي اندلع بفندق قريب من برج خليفة.

واستمرت عروض الألعاب النارية عشرين دقيقة في مناطق مختلفة بدبي، وامتدت من برج خليفة مرورا بجزر العالم ثم منطقة برج العرب، وهي العروض الأضخم عالميا، وتستعد دبي لتسجيلها في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وعبرت سيدني إلى العام 2016 بعرض ضخم للألعاب النارية فوق الأوبرا وجسر هاربر، استخدمت فيه سبعة أطنان من المفرقعات، بينما نزل في هونغ كونغ عشرات الآلاف على جانبي مرفأ فيكتوريا لحضور عرض الألعاب النارية، ونظمت العاصمة الصينية بكين وسنغافورة عروضا مماثلة.

احتفالات العام الجديد في برج خليفة بدبي (الأوروبية)

احتفالات أوروبا
أما في أوروبا، فقد ألغيت الاحتفالات في العاصمة البلجيكية بروكسل كتدبير وقائي في ظل المخاوف من حصول عمليات "إرهابية"، وأوقف عدد من الأشخاص في إطار تلك المخاوف.

ولم تطلق الألعاب النارية في العاصمة الفرنسية باريس، وأعلن الرئيس فرانسوا هولاند في كلمة متلفزة أن فرنسا "لم تنته بعد من الإرهاب"، معتبرا أن "التهديد لا يزال قائما، بل ويبقى في أعلى درجاته".

وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن أكثر من مئة ألف شرطي سينتشرون في البلاد من أجل ضمان الأمن خلال الاحتفالات، بينهم 11 ألفا في باريس ومنطقتها.

وفي العاصمة الروسية موسكو، ستغلق للمرة الأولى الساحة الحمراء -مكان التجمع الرمزي لاحتفالات رأس السنة- بسبب المخاوف من وقوع هجمات.

أما في مدريد فحددت الشرطة عدد الذين سيسمح لهم بالتوجه إلى ساحة بويرتا ديل سول، بينما أعلنت الشرطة في العاصمة البريطانية لندن نشر نحو ثلاثة آلاف عنصر في وسط المدينة حيث عرض الألعاب النارية التقليدي، كما زادت الشرطة الإيطالية عناصرها في الخدمة لهذه الليلة.

من جهتها أغلقت الشرطة الألمانية الممرات المؤدية إلى بوابة براندنبرغ في العاصمة برلين التي تشهد احتفالات، وقالت الشرطة إن مئات الآلاف احتشدوا عند البوابة وعند قوس النصر، وهو ما يوازي أعداد العام الماضي تقريبا.

وفي تركيا، وضعت قوات الشرطة في حالة تأهب قصوى حيث أحبطت السلطات هجوما "انتحاريا".

عربيا، نظمت القاهرة احتفالات كبيرة أمام الأهرامات حضره عدد كبير من الفنانين.

أما في الولايات المتحدة، فاحتشد نحو مليون شخص في ساحة تايمز سكوير بمدينة نيويورك وسط إجراءات أمنية مشددة للاحتفال بقدوم العام 2016، بتقليد إسقاط كرة ليلة رأس السنة المرصعة بالكريستال.

المصدر : وكالات