جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هجومه على تركيا وتعهد بالرد على إسقاط طائرة سوخوي24 الروسية، ودعا لتحالف دولي ضد "الإرهاب" تحت مظلة الأمم المتحدة.

وقال بوتين اليوم الخميس بخطابه السنوي لحالة الاتحاد، إن تركيا "ستتحمل كامل مسؤولياتها" وعليها أن تنتظر "ردا غاضبا" على إسقاط الطائرة، وأضاف" لن ننسى أبدا هؤلاء الذين أطلقوا النار على طيارينا".

وأكد أن الرد الروسي لن يقتصر على العقوبات الاقتصادية، وقال إن الأتراك "سيندمون" على ما أقدموا عليه.

واتهم تركيا بتوفير "ملاذ آمن" للمسلحين الذين ينفذون هجمات في القوقاز، وقال "لا يمكن تجاهل مساعدة تركيا للإرهابيين" وتحدث عن ضرورة التفريق بين الشعب التركي وقيادته.

وفيما اعتبر محاولة لاستمالة المسلمين الروس، استخدم بوتين لفظ الجلالة "الله" باللغة العربية وقال "الله يريد أن يعاقب السلطات التركية فسحب منها العقل".

وقال بوتين إن الدول يجب ألا تعتمد معايير مزدوجة في محاربة "الإرهاب" أو تستخدم "الجماعات الإرهابية" من أجل مصالحها الخاصة، ودعا إلى تحالف دولي ضد الإرهاب تحت مظلة الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات