اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إيران بالوقوف إلى جانب النظام السوري بذريعة طائفية من خلال دعمها الرئيس السوري بشار الأسد، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب الشعب السوري.

جاء ذلك في كلمة له بمدينة إسطنبول خلال احتفالات الذكرى الثلاثين لتأسيس وقف "الوحدة" التركي.    

وتدعم أنقرة المعارضة السورية التي تقاتل نظام الأسد وتشارك في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، في حين تدعم إيران وروسيا نظام الأسد.

وانتقد أردوغان روسيا وإيران وتنظيم الدولة والمقاتلين الأكراد، واتهمهم بقتل الأبرياء من دون رحمة في سوريا.

وقال إن جماعات مثل تنظيم الدولة وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني السوري هي "أدوات في الصراع العالمي على السلطة".

وأضاف أن هذه الجماعات مثل حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا إرهابيا.  

وتعتبر أنقرة أن حزب الاتحاد الديمقراطي هو الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا داميا في جنوب شرق البلاد الذي تسكنه أغلبية من الأكراد منذ 1984.

المصدر : الفرنسية