أعلن مجلس المجتمع الديمقراطي لأكراد تركيا اليوم السعي للإدارة الذاتية العامة في المناطق ذات الغالبية الكردية.

وجاء ذلك في أعمال المؤتمر الاستثنائي للمجلس -وهو مظلة ينضوي تحتها عدد من الأحزاب والهيئات السياسية الكردية- في مدينة ديار بكر جنوب شرقي تركيا.

وأكد المجتمعون في بيانهم الختامي أن أكراد تركيا يريدون حلولا لقضيتهم وفق أسس ديمقراطية. وقالوا إنهم يسعون في البداية لتوحيد إدارة كل مجموعة من المناطق تحت إدارة ذاتية، ويطالبون بتوحيد المناطق ذات الغالبية الكردية وصولا إلى الإدارة الذاتية العامة.

وقال مراسل الجزيرة بتركيا إن أكراد تركيا يفسرون الحكم الذاتي بانتخاب مجالس في المناطق الكردية وإعلان تجميعها تحت إدارة ذاتية، وتخفيف السيطرة المركزية لأنقرة على تلك المناطق.

وأشار إلى أن إعلان مجلس المجتمع الديمقراطي للأكراد رسم خريطة الطريق للتوجه للإدارة الذاتية في عموم تلك المناطق، التي تجري بها مواجهات بين حزب العمال الكردستاني والجيش التركي.

وذكر المراسل أن المؤتمر المذكور أشار لتلك المواجهات بمناطق جنوب شرق تركيا كديار بكر ومدلس وشرناق، وأعلن أنه يقف مع نضال الشعب الكردي.

وكانت تلك المواجهات قد بدأت بعد إعلان عدد من البلديات بالمناطق المذكورة الإدارة الذاتية، في المقابل أكد مسؤولون أتراك عدم إمكانية القبول بتلك الإدارة، والتمسك بوحدة الأراضي التركية.
وأوضح مراسل الجزيرة أن مطالبات أكراد تركيا ليست جديدة، لكنها اتخذت اليوم شكلا سياسيا واضحا.

المصدر : الجزيرة