ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن شرطة تل أبيب اعتقلت إسرائيليا من سكان العاصمة بعد أن نشر على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تهديدات وأقوالا تحريضية ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، فيما كشفت القناة الإسرائيلية الثانية أنه تم تشديد الحراسة على وزير التعليم نفتالي بينيت عقب تزايد التحريض عليه من جانب اليمين الإسرائيلي.

وقال مراسل صحيفة معاريف يارون دورون إن الإسرائيلي الذي نشر على الإنترنت تهديدات وصلت إلى التعرض لحياة نتنياهو يبلغ من العمر 68 عاما وقد نشر صورا لرئيس الوزراء على هيئة أشخاص يرتدون زيا يعود للحقبة النازية مع صلبان معقوفة.

في سياق متصل، ذكرت القناة الإسرائيلية الثانية أنه تم تشديد الحراسة الشخصية على وزير التعليم الإسرائيلي عقب إعلان دعمه لجهاز الأمن العام "الشاباك" الذي يحقق مع المتهمين اليهود بإحراق وقتل عائلة دوابشة في قرية دوما بالضفة الغربية قبل أشهر.

حراسة مشددة
وأضافت القناة أن القرار بوضع حماية شخصية ملازمة لبينيت -الذي يتزعم حزب "البيت اليهودي"- وحول بيته جاء عقب تزايد حملة التحريض الخطير ضده عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وتنظيم اليمين الإسرائيلي عدة مظاهرات أمام منزله قبل أيام، وذلك بسبب تأييده لاستمرار الشاباك في تحقيقاته الخاصة بكشف المتورطين في قتل عائلة دوابشة، ووصفه المتظاهرون اليهود بـ"الخائن".

وذكرت صحيفة هآرتس أن وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون طالب زعماء اليمين بإجراء ما وصفه بـ"حساب النفس" عقب الكشف عن بعض العمليات الإرهابية اليهودية الأخيرة، بما فيها عملية قتل عائلة دوابشة، ومشاهد العرس الذي تخللته مشاهد دامية، مما يشجع بالتهجم على شخصيات عامة في إسرائيل.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية