أعلنت مصادر أمنية تركية مقتل ثلاثة أكراد أمس الخميس في اشتباكات مع الشرطة بمدينة ديار بكر جنوبي شرقي تركيا، في وقت تحدثت وكالة رويترز عن مقتل ستة مقاتلين أكراد وجندي واحد.

وأطلقت الشرطة التركية الغاز المدمع وخراطيم المياه على مئات كانوا يشيّعون قتيلين من حزب العمال سقطا في وقت سابق من هذا الأسبوع. وسمع دوي إطلاق النار في أنحاء المنطقة التي كانت هدفا لعمليات الجيش التركي ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني.

وتشهد أربع بلدات في جنوبي شرقي تركيا مواجهات عنيفة منذ بدأ الجيش التركي عملياته ضد مسلحي الحزب قبل عشرة أيام، في وقت يدخل حظر التجوال المفروض على ديار بكر يومه الحادي والعشرين.

وقال مراسل الجزيرة إن الاشتباكات مستمرة من إطلاق للرصاص وتفجير قنابل في منطقة سور بمدينة ديار بكر، وأضاف أن مركز المدينة الذي كان يسكنه 24 ألف نسمة بات اليوم قليل السكان بحيث لا يتجاوزون الألفين نسمة، حيث ترك الأهالي منازلهم وتوجهوا خارج المدينة.

وذكر المراسل أن الاشتباكات أثرت كثيرا على مدينة ديار بكر حيث أغلقت مئات المحلات التجارية وتضررت بيوت كثيرة، مشيرا إلى أن الجيش التركي لم يحدد أجلا لنهاية عملياته، ويؤكد أنه يعمل على إغلاق الخنادق ومطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني.

وتحدثت وسائل إعلام حكومية عن مقتل 168 مقاتلا من حزب العمال الكردستاني في العمليات الأمنية الأخيرة للجيش التركي، في حين تحدث حزب الشعوب الديمقراطي المناصر للأكراد عن مقتل ما لا يقل عن 38 مدنيا في العمليات نفسها.

وأعلن رئيس الحزب صلاح الدين دميرطاش مشاركته في اجتماع مؤتمر المجتمع الديمقراطي - وهو تشكيل غير حكومي يضم منظمات مجتمع مدني- الذي سيعقد يوم غد السبت بولاية ديار بكر.

وقال في مؤتمر صحفي اليوم "سنجري مناقشة شاملة لمضمون الحكم الذاتي الذي نعرفه بأنه نهج جديد للدولة ونموذج إداري في تركيا، إلى جانب قضايا تتعلق بحظر التجول والاشتباكات".

وأضاف "أعتقد أننا لو شرحنا الحكم الذاتي على أنه لا يشكل تهديدا، بل على أنه مضاد للتحول إلى نظام دكتاتوري، حينها نستطيع تطبيق حكم ذاتي في تركيا، وإذا قيل للأكراد لا تستطيعون طلب حكم ذاتي أو نظام فدرالي وصلاحيات إضافة للبلديات، حينها سيذهبون نحو الانفصال، ووقتها سيميل الأكراد إلى مناقشة الانفصال، وهذا ليس بيدنا".

يذكر أن اتفاق وقف إطلاق النار الذي دام عامين بين حزب العمال الكردستاني وأنقرة انهار في يوليو/تموز الماضي مما أعاد جنوب شرق البلاد الذي تقطنه غالبية كردية إلى دائرة الصراع.

المصدر : وكالات