يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم بقصر الكرملين في موسكو رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وقبل اللقاء قال مودي إن روسيا شريك أساسي لبلاده وإنها تتعاون معها من أجل إنتاج معدات دفاعية متطورة.

وأضاف مودي أن موسكو ونيودلهي تريدان تطوير مبادلاتهما التجارية لتبلغ ثلاثين مليار دولار بحلول 2025 وزيادة استثماراتهما إلى 15 مليار دولار.

ومن المتوقع أن تكون أول نتيجة عملية للزيارة توقيع عقود في قطاع الطاقة وخصوصا الاتفاق على إنشاء مفاعلات نووية جديدة من تصميم روسيا في جنوب الهند.

وكانت نيودلهي، التي تعتمد إلى حد كبير على الخارج للحصول على الطاقة، أعلنت بناء عشرة مفاعلات نووية على أرضها بالتعاون مع روسيا.

الهند تشتري خمس منظومات أس 400 تقدر قيمتها بنحو 4.5 مليارات دولار (رويترز)

أس 400
وفي أبرز البنود على ما يبدو، مفاوضات تجري بين البلدين حول بيع منظومات روسية للدفاع الجوي أس 400. وإذا تمت عملية البيع ستصبح الهند ثاني بلد أجنبي يحصل على هذه الصواريخ بعد الصين.

لكن المسؤولين الهنود رفضوا الحديث قبل زيارة مودي عن توقيع مثل هذا العقد الذي تقدر قيمته بمليارات الدولارات.

غير أن الإعلام الهندي تحدث عن هذه الصفقة، ونقلت وكالة الأنباء الهندية "تراست أوف إنديا" عن مسؤولين في وزارة الدفاع قرار شراء خمس منظومات تقدر قيمتها بنحو 4.5 مليارات دولار في إطار تحديث النظم الدفاعية للهند. وأضافت هذه المصادر أن عملية الشراء هذه "ستحسن قدرة البلاد على الدفاع عن مجالها الجوي".

في السياق قالت شركة ريلاينس الهندية لصناعات الدفاع اليوم إنها وقعت اتفاقا لأعمال تصنيع وصيانة قيمتها المحتملة ستة مليارات دولار مع شركة "ألماز-أنتي" الروسية صانعة نظام للدفاع الجوي.

وذكرت صحيفة كومرسانت الروسية أن القيمة الإجمالية للعقود المرتبطة بالصناعات الدفاعية، التي يفترض أن يوقعها البلدان وتشمل مروحيات ومدرعات وتحديث طائرات، يمكن أن تبلغ سبعة مليارات دولار.

وروسيا هي المزود الأول تاريخيا بالمعدات العسكرية للهند التي تعد المستورد الأول عالميا للأسلحة التقليدية. وتسعى نيودلهي إلى تطوير قدراتها الخاصة لإنتاج الأسلحة.

يشار إلى أن الهند وروسيا تعقدان قمما ثنائية سنوية منذ عام 2000 في إطار الشراكة الإستراتيجية التي تم الاتفاق عليها بين بوتين ورئيس وزراء الهند آنذاك أتال بيهاري فاجبايي.

المصدر : وكالات